آخر تحديث: 19 / 4 / 2019م - 9:29 م  بتوقيت مكة المكرمة

طوّر ذاتك

رضي منصور العسيف *

قال تعالى: ”إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ“ الرعد / 11

وصلني خبر عن إقامة محاضرة تهتم بالشأن الاقتصادي ولأن الوضع الراهن يتطلب الاطلاع على هذا الجانب قررت الحضور، كانت محاضرة قيمة جدًا والأداء رائع جدًا جدًا... لكن الذي أسعدني هو العودة للوراء لسنوات الثانوية أي ما يقارب 25 عامًا فقد كان المحاضر هو أحد الأصدقاء الذين افتقدتهم بعد التخرج... لم يكن من الأوائل في المرحلة الثانوية ولكنه كان يمتلك ذكاء اجتماعي مما جعله متفوقًا علينا في هذا الجانب..

سلمت عليه بحرارة وسألته هل تعرفني

أجابني ضاحكًا وهل أنسى شقاوة الثانوية

سألته عن سبب تفوقه وحصوله على هذا المركز.. فأجابني فقط هي لحظة توقف مع الذات وقرار بالنجاح وهذا ما تراه...

اكتشف نفسك تنجح

إن اكتشاف الذات ونقاط القوة في ذاتك والسعي لتطويرها هي الخطوة الأساسية في حياة الناجحين، ففي داخل أنفسنا كنوزٌ للقوة، وكنوزٌ للسعادة، لكنها كنوز علاها التراب، وأكل عليها الصدأ، وليس علينا الآن إلا أن نزيل التراب، ونعالج الصدأ؛ لنجد أنفسنا أقوى وأسعد مما نحن عليه الآن، ورد عن الإمام علي قوله: ”أفضل الحكمة معرفة الإنسان نفسه ووقوفه عند قدره“. وقوله :. ”نال الفوز الأكبر من ظفر بمعرفة النفس“ [1] .

لذا عليك أن تجلس مع ذاتك وتكتشف قوتك الكامنة وتنطلق في آفاق النجاح.

الطموح يصنع المستحيل

قال تعالى: ”وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا“ الفرقان / 74

اطمح دائماً للأفضل في حياتك، فلا تكتفي بالمواقع «المتواضعة» والانجازات الصغيرة بل عليك أن ترتقي بطموحك وتوسع أفقك لتكون الأول والقائد. ورد عن الإمام علي أنه قال: ”من رقى درجات الهمم عظمته الأمم“ [2] . وعنه : من بذل جهد طاقته بلغ كنه إرادته [3] .

عندما تخطط للنجاح وتكون طموحًا فإنك تحقق مرادك، فقط ”كن بعيد الهمم إذا طلبت“ كما قال الإمام علي [4] .

العمل بكل طاقتك

الشغف هو المفتاح السرى للنجاح، الشغف يدفعك للعمل بكل طاقتك وتحقيق أهدافك، ابحث عن شغفك في الحياة واستخرج طاقتك الكامنة وسخرها لبناء ذاتك.

وإياك أن تقلل من قدراتك فأنت مخزون هائل من الطاقات الجبارة فلا تغفل عنها وتذكر هذا البيت الذي يشحنك قوة وعزيمة ويستخرج منك الطاقة الجبارة:

وَتَحْسَبُ أنَّكَ جُرْمٌ صَغِيرٌ،، وفيِك إنطٓوٓى العالمُ الأكبّرْ

التجديد المستمر

روي عن الإمام الكاظم أنه قال: من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان آخر يوميه شرهما فهو ملعون، ومن لم يعرف الزيادة في نفسه فهو في نقصان، ومن كان إلى النقصان فالموت خير له من الحياة [5] .

لا يكن اليوم كالأمس في جميع تفاصيله ونفس الخارطة اليومية، بل اجعل التجديد في حياتك من خلال عدم الخضوعِ لإيقاعِ الحياة وروتينِ اليوم، واسعى لتغيير عاداتك بشكل مستمر، وابتعد عن الرتابة في يومياتك وعش منتعشًا متجددًا وسترى الإبداع والتميز في جميع أعمالك.

نمِ تجربتك

ورد عن الإمام الحسين أنه قال: العلم لقاح المعرفة، وطول التجارب زيادة في العقل [6] .

إن تجربة شيء جديد والاطلاع على تجارب الآخرين، هي أفضل طريقة لزيادة النشاط العقلي كما أنها تفتح آفاق جديدة للإنسان وتزيد من مهاراته وثقته بنفسه.

إذا كنت صاحب تجربة في مجال ما فلا تدعها تقف عند حد معين بل اسعَ جاهدًا لتنميتها وتطويرها.

أخيرًا تذكر أنك أنت سيد مصيرك ومستقبلك تحدده أنت بيدك، عن طريق ما تتخذه من قرارات، واختيارات، وما وصلت إليه ما هو إلا نتيجة لما تقوم به.

[1]  ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 3 - الصفحة 1876

[2] ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 4 - الصفحة 3468

[3]  ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 4 - الصفحة 3469

[4] ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 4 - الصفحة 3468

[5] ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 2 - الصفحة 1110

[6] ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 1 - الصفحة 377
كاتب وأخصائي تغذية- القطيف