آخر تحديث: 25 / 9 / 2020م - 3:10 م  بتوقيت مكة المكرمة

المعلمة السبع: مهنة التعليم لم اختارها لكن القدر أختارها لي

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

في رحلة إنجاز متميزة وصلت الى 19 عام من العطاء، إلتقت «جهينة الإخبارية» بالمعلمة أسماء طاهر علي السبع من المدرسة الإبتدائية الرابعة بالقطيف، تخصص جغرافيا «كلية البنات بالدمام»، التي تثني عليها أغلب الأمهات متمنين إيداع بناتهن لديها لما لها من سمات بارزة للمعلمة الناجحة.

حيث ترغب ان تزرع بنفسها لتجني حصادها نهاية العام الدراسي، لتلتمس حب وتقدير من صغيراتها وأمهاتهن، لافتة الى أن مهنة التعليم لم تختارها لكنها وجدت نفسها فيها، فـ الى تفاصيل الحوار:

لماذا اخترت مهنة التعليم؟

لم اختارها ولكن القدر اختارها لي فوجدت نفسي فيها وأحببتها من كل قلبي.

ماهي رؤيتك ورسالتك التي تعملين لها؟

رسالتي اعداد جيل مثقف وواعي وواثق من نفسه وخاصة ان مجالي في التعليم في اول مراحله أي مرحلة التأسيس فهي الفرصة الثمينة في زرع كل المبادئ الاخلاقية والقيم قبل البدء بالتعليم.

أي المراحل تفضلين في التدريس؟؟ ولماذا؟

أُفضل ما انا فيه «أي الصف الاول الابتدائي»، أرغب أن ازرع بنفسي حتى أجني حصادي في نهاية العام لأن المس كل جهدي وعطائي واضحا وجليا في نهاية العام مع حب وتقدير من صغيراتي وامهاتهم «وكفى بذلك فخرا».

هل تعتقدين بان أي شخصية تستطيع ان تكون معلمه. ولماذا؟

لا اعتقد ذلك، يمكن ان يكون معلما يلقي درسا ولكن ماذا جنى.

برايك ماهي مواصفات المعلمة الناجحة؟

ان يكون لها قلب كبير يحمل بين جنباته حب الصغير واحترام الكبير، الصبر وتحمل الاطفال وخاصة في بداية مراحله التعليمية، سعة الصدر للاطفال والامهات، التواضع ولين الجانب، احترام الاطفال واعطائهم الفرصة للتعبير عن مشاعرهم وارائهم بدلا من كبتها، التواصل الدائم بالامهات، إضافة الى الإلمام بكل ماهو جديد من العلم والمهارة في ايصال المعلومة بما يتلائم مع العصر.

ما اثر الطرق والاساليب التي احسست بانها فعاله في توصيل المفاهيم للطالبه؟

قبل ان افكر في ايصال المعلومة لابد ان اكسر حاجز الخوف لدى الصغيرة واحببها بالمدرسة بعدها يسهل علي توصيل أي معلومة مهما كانت صعبة.

وطرقي في التعليم مختلفة ادمج بين الوسائل الحسية الملموسة من عرض قصص واناشيد عن طريق جهاز العرض البروجكتر وطريقة التعليم باللعب وتبادل الادوار وتطبيق المهارات الحديثة والتعرف على جميع الظاهرات القرائية.

ماهي البرامج والانشطة داخل المدرسة التي ساهمت فيها؟

المشاركة في الاسبوع التمهيدي للطالبات المستجدات كل عام من خلال تقديم فقرات الحفل والالعاب، اعداد محاضرة عن السلامة المرورية وعرضها على المعلمات والطالبات، الاسهام بأنشطة وتبادل الزيارات الصفية، المشاركة في بعض الانشطة التي تعدها المدرسة مثل البرنامج الخاص عن العيد.

كيف تحكمين على نجاح حصتك؟

تتفاوت مستويات الطالبات في الفصل واشعر بنجاح الحصة اذا وصلت المعلومة المراد ايصالها الى جميع الطالبات باختلاف مستويانهن والمشاركة اثناء الدرس.

على ماذا تعتمدين في تطوير ذاتك لعملية التدريس؟

الاطلاع والبحث عما هو جديد في مجالي من خلال الانترنت، حضور دورات ودروس نموذجيه.

كيف تقومي بمعالجة الطالبة المخفقة؟ هل الطريقة مجدية برأيك؟

الطالبة المخفقة لها وضع خاص مختلف، لكنها تحتاج للمزيد من العناية والتشجيع، إعطائها المزيد من الثقة والدافعية للوصول الى مستوى زميلاتها.

فبداية وقبل كل شيء الإتصال بوالدة الطالبة والتعرف على شخصية الطالبة وظروفها، التعاون بالأخذ بيد الطالبة والنهوض بمستواها، هذه عملية فعالة عندما تكون حلقة الوصل بين المدرسة والمنزل قائمة.

بعض النصائح للطالبات؟

ان يستمرو في الجد والمثابرة حتى يصلوا الى اعلى مراتب العلم ويحققوا ما يتمنوا

كلمة اخيرة؟

شكري وتقديري «لجهينة الإخبارية» لإستضافتي في إحدى صفحاتها الإخبارية.