آخر تحديث: 24 / 7 / 2019م - 10:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

البستان يخشى انتفاضة البوكا.. والمنار والنوخذة في لقاء العمالقة

جهينة الإخبارية

يترقب عشاق ”رياضة الأحياء“ انطلاق منافسات دور الـ «16» من دورة كافل اليتيم «24» بتاروت، والذي يتوقع أن يكون يومه الأول حافل بالإثارة والندية، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير للقاءين الذي يجمع الأول منهما البستان والبوكا على ملعب الربيع، ويلتقي في الثاني المنار والنوخذة على ملعب الحداد.

في اللقاء الأول، سيرمي البستان بكامل ثقله منذ اللحظات الأولى، مستغلا الثقل الهجومي الكبير الذي يمتلكه، والذي جعل منه ثاني أقوى خط هجوم، وذلك من أجل الغاء أي مفاجأة قد يتسبب البوكا في صناعتها، حيث يمتلك الأخير العديد من الأسماء صاحبت الخبرة، والقادرة على صناعة الفارق متى ما كانت في كامل تناغمها.

تأهل البستان لدور ال «16»، عقب تصدره لفرق المجموعة الأولى برصيد «10» نقاط، تحصل عليها من التعادل في لقاء والانتصار في ثلاثة لقاءات، بينما جاء تأهل البوكا من عنق الزجاجة، بعدما حل رابعا في المجموعة الثانية برصيد «4» نقاط، جناها من التعادل في لقاء والانتصار في اخر، والخسارة في لقاءين.

وفي اللقاء الثاني، يكفي تواجد اسمي المنار والنوخذة من أجل بث الكثير من الاثارة حتى قبل إطلاق حكم اللقاء لصافرته، فالفريقان من الفرق العريقة على مستوى رياضة الأحياء، وهما قادمين للبحث عن الذهب فقط، ولا غيره.

اللقاء يحمل في طياته الكثير من الاسرار، التي قد تشعل أحداثه، ولعل أبرزها سعي المنار للثأر من خسارته أمام النوخذة بالتحديد في نهائي ”كافل 23“، والمضي قدما نحو تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخه، في الوقت الذي يتطلع فيه النوخذة لتأكيد جدارته بخطف لقب الموسم الماضي، وبالتالي اكمال مشواره الصعب نحو الحفاظ على اللقب للعام الثاني على التوالي.

وصل المنار إلى دور الـ «16»، عقب احتلاله لوصافة المجموعة الثانية بفارق الأهداف عن النحت الأول، حيث جمع الفريق «7» نقاط، من انتصارين وتعادل وخسارة، فيما وصل النوخذة لنفس الدور عقب حلوله بالمركز الثالث في المجموعة الأولى، بعدما نجح في حصد «5» نقاط من انتصار وتعادلين وخسارة في لقاءه الأخير أمام البستان.