آخر تحديث: 18 / 9 / 2019م - 10:48 م  بتوقيت مكة المكرمة

شباب قطيفيون يبادرون بتوزيع وجبات إفطار للصائمين

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

بادر 17 شابا في توزيع 150وجبة إفطار بمحافظة القطيف مساء الجمعة.

وتهدف المبادرة التي يقوم عليها الشاب حسين ال مرهون إلى نشر ثقافة عمل الخير والمبادرة في التطوع وخدمة المجتمع وحب العمل الانساني ورسم الابتسامة على الصائمين.

وقال ال مرهون حينما شاهدت المتطوعين يبادرون في هذا العمل الخيري، طرحت الفكرة على أحد أصدقائي قبل 4 سنوات بأن نوزع الماء مع وجبة الفطائر، منوها إلى قيامهم بتوزيع 150 وجبة تقريباً عند الإشارة الكائنة عند مزايا الغذاء بالقطيف.

وأكد على أهمية المبادرة التي تأتي مصداقا لقول الإمام الصادق «من فطر صائما فله مثل أجره»، مشيرا إلى أنها مبادرة عند الله حسناتها كثيرة.

وأفاد وهو يقوم بتوزيع على السيارات المارة إلى أن المبادرة الإنسانية تساهم في تعزيز نظام التكافل الاجتماعي، وتقوية أواصر المحبة وروابط الأخوة والتعاون بين جميع أفراد المجتمع.

وذكر في حديثه لـ جهينة الإخبارية أن المبادرة التي تقام للسنة الرابعة على التوالي تشهد تزايد في عدد الشباب المتطوعين، منوهاً إلى انطلاق المبادرة في السنة الأولى بثلاثة متطوعين.

وأشار إلى تكفل المتطوعين بمصاريف المبادرة، مثمنا مساهمة بعض الأقارب والمعارف، مبينا أن البعض وهو في سيارته يتبرع بعدما يمر علينا وقت التوزيع سواء بالمال او بالماء والتمر.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
حسين ال مرهون
[ القطيف ]: 12 / 5 / 2019م - 2:47 ص
الحمدلله الذي زرع في قلوبنا حب التطوع
2
أبو هاشم
[ المملكة العربية السعودية ]: 12 / 5 / 2019م - 9:13 ص
جزى الله القائمين خير الجزاء، أرى أن توجه هذه الوجبات إلى من يستحقها من الفقراء أو الأجانب، أو من خلال مبادرات للعاملين وقت الإفطار في المستشفيات، مراكز الشرطة، الدوريات الأمنية، الهلال الأحمر والدفاع المدني، الخ....

لأن الكثير من الناس يكون ذاهب للبيت وتنتظره سفرة طويلة من الأطباق وبالتالي لا يحتاج لمثل هذه الوجبات في حين غيرهم ربما لا يملكون الوقت للإفطار أو الطبخ بسبب العمل.
3
ابوحسن 2
[ القطيف ]: 12 / 5 / 2019م - 6:31 م
مايحتاج هذا كله اذا تبغا تعمل الخير وتفطر الناس المحتاجة ياكثرهم عدنا في القطيف روح اشتري رز وزيت والاشياء الاستهلاكية ووديهم الناس مهي محتاجة لا كوب ماء او كيكة