آخر تحديث: 12 / 12 / 2019م - 1:02 ص  بتوقيت مكة المكرمة

دراسة تقييمية لتعزيز نجاح نماذج امتداد الأسر «الفروع» اجتماعيا

أمير الصالح

في إدارة المشاريع وإدارات التخطيط التجاري، تُخضع فكرة أي مشروع لتقييم مبدئي باستخدامُ نموذج تحليلي يُدعى تحليل SWOT قبل مراحل من الاعتماد والبدء الفعلي للمشروع او التخطيط المعمق بتخصيص ورصد ميزانيات. التقييم SWOT هو مختصر لمجموعة بداية كلمات لاتينية وهي: Strength - Weakness - Opportunities - Threats وترجمتها قوة - ضعف - فرص - تهديدات؛ وهي ترمز لدراسة العوامل الداخلية والخارجية للمنظومة في المساعدة على إنجاح أو ثني واسقاط المشروع الموضوع على طاولة النقاش وتحت التقييم الموضوعي والدراسة التقيٌمية المبدئية.

ساطرح للنقاش في هذا المقال موضوع تقييم الروابط الأسرية لنموذج أسر متوزعة جغرافيا بين منطقتين «الأصل والفرع»، ولنفترض أن الحمولة المصغرة هي مجموعة أسر من عائلة / قبيلة استقرت في مدن المناطق الصناعية / التجارية الجديدة «الجبيل الصناعية، او ينبع الصناعية، لوس انجلوس، او مدينة هيوستن... الخ» كفرع وامتداد لـ القبيلة أوالحمولة المستقرة في مناطق مدن تاريخية أساسية ك مكة، الاحساء، المدينة المنورة، القاهرةً، بيروت، او بغداد... الخ.

  • نقاط القوة «داخلية المنشأ» للعائلة الفرعية في الموطن الجديدة:

1 - عدم وجود خلافات اسرية

2 - العدد الاسري رقما بين الجيد الى الممتاز

3 - الدخل المالي واستقراره

4 - التنوع المهني والعلمي

5 - تقارب وجود البيوتات للاقارب

  • نقاط الضعف «داخلية المنشأ» للعائلة الفرعية

1 - رتابة وجمود العلاقات

2 - البعد الجغرافي من الأصول

3 - التشره والعتاب الزائد

4 - عدم وجود أي انشطة تفاعلية بشكل منتظم

4 - عدم وجود الأريحية في التعامل وزيادة منسوب الرسميات

5 - استنطاق السلبي من تاريخ الاسلاف وعدم الاجتهاد لزراعة تاريخ جميل

6 - اضمحلال عدد المبادرات والمبادرين

7 - تعويل أبناء الجيل الصاعد على علاقات صداقة خارج إطار أبناء الحمولة

8 - تركيز البعض على اجترار الاخفاقات وتعنيف وجلد أبناء العائلة الواحدة بسكل مفرط ومثبط مما يخلق عزوف عن الانتساب بأي نشاط مستقبلي.

9 - تباين الاذواق والأساليب في ادارة شؤون الحياة وانماطها واختلاف الشلل

نقاط الفرص «خارجية المنشأ» للعائلة الفرعية:

1 - اطلاق برامج لقاءات اسرية بشكل دوري منتظم

2 - خلق مناخات وانشطة تحتضن المبادرات الداعمة لتعزيز اللقاءات الاسرية

3 - استثمار الاحداث والمناسبات العائلية لتعزيز متانة العلاقات البينية

4 - عقد فعاليات او ابتكارها

نقاط التهديدات «خارجية المنشأ» للعائلة الفرعية

1 - انكماش العلاقات بين الاقارب مع تقادم الزمن

2 - غياب او تغييب الحوارت التواصلية الهادفة

3 - زيادة منسوب الاعتداد بالذات

4 - تعويل البعض على البدائل في العلاقات.

هناك أنواع اخرى من التحليل الأسري والاجتماعي والسلوكي لم نذكرها ولكن لها قيمتها في استجلاء صور متعددة الابعاد زمانيا. حتما هناك في جعبة القراء الكثير الكثير لاضافته في هذا الصدد لا سيما ممن خاضوا او يخوضون تلكم التجارب. والوجهة من كل ذلك هو السعي الحثيث والجاد لانجاح اي امتداد للعوائل الاصيلة والانتباه من عوامل التواكل الداخلي والتصدع الغير محمود اجتماعيا.

  • ملحوظة:

1 - من الجيد أن يبذل كل الأطراف في التفرعات العائلية قصارى جهدهم في ايجاد توليفة تفاهم والابتعاد عن فرض الرأي الواحد.

2 - هذه المقالة هي نتاج نقاش ويمكن استخدامها كمنطلق للنقاش بين أفراد أسر القراء في الداخل والخارج وإعادة اكتشاف واستشراق العلاقات الأسرية على المدى القريب في الجيل الحالي والبعيد في الأجيال القادمة.