آخر تحديث: 20 / 9 / 2019م - 9:58 م  بتوقيت مكة المكرمة

هذا ما حدث في «ملحمة انتصار الدم» بسيهات..

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - تصوير: مجتبى خليفة - سيهات

استحضرت «ملحمة انتصار الدم» شخصيات محورية لم تكن حاضرة يوم الطف لكسر التكرار والسرد المعتاد.

وشهد العرض المسرحي الذي اُقيم على مسرح مؤسسة الإمام الحسين بسيهات حضور 2000 مشاهدا.

ونقلت الشخصيات فيما بينها حوارات شعرية بالشعر الدارج والفصحى لمواساة بعضهم البعض لما جرى على الإمام الحسين.

وذكر مخرج العمل ماهر الغانم أن فكرة العرض جاءت لاستحضار شخصيات أهل البيت لم تكن واقعا متواجدة في واقعة الطف ولكن رؤيته جاءت لكسر التكرار والسرد المعتاد والتحاور بين هذه الشخوص مع المقربين منها.

وطرح المخرج الغانم تساؤلات حول حقيقة حضور هذه الشخصيات يوم انتصار الدم على السيف.

وأضاف أنه لم يوظف السيوف في هذا العرض المسرحي عدا سيف شمر بن ذي الجوشن، مستخدما مفارقات وعكس الادوار الحقيقية حيث جعل الإمام الحسين قاتلا للشمر لا العكس.

وقال استخدمنا مخيلتنا في وضع مشاهد تخيلية وكأنها حدثت عكس ما جرى مع استخدام اضاءة مناسبة.

الجدير بالذكر أن العرض سيعاد غدا الثلاثاء في بلدة العوامية.