آخر تحديث: 21 / 10 / 2019م - 7:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

أهالي القطيف يدينون استهداف ”بقيق“.. ويشكرون القيادة على نجاح موسم عاشوراء

جهينة الإخبارية تصوير: حسين السلطان

دان أهالي القطيف الاعتداء الاثم الذي استهدف المنشآت الحيوية التابعة لشركة أرامكو في بقيق وخريص.

جاء ذلك خلال لقائهم بمحافظ القطيف خالد الصفيان صباح اليوم الثلاثاء يتقدمهم عدد من المشايخ، بحضور عدد من القيادات الأمنية.

لقاء مع الصفيانووجه الأهالي شكرهم الجزيل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين ولأمير الشرقية ونائبه ولمحافظ ولرجال الأمن وكافة الجهات الخدمية، لنجاح موسم محرم 1441 هـ.

وأكدوا بأن التوجيهات الصادرة من القيادة الرشيدة كان لها الأثر البالغ فيما تحقق.

وانتهز المواطنون فرصة اللقاء للتعبير عن موقفهم المستنكر للاعتدء الاثم الذي استهدف المنشآت الحيوية التابعة لشركة أرامكو في بقيق.

حيث أدان الشيح حسين ال صويلح في كلمة الاهالي هذا العمل واصفاً إياه بالإرهابي.

واكد وقوف جميع المواطنين خلف قيادتهم الرشيدة.

وقال الشيخ ال صويلح، ان أهالي القطيف يشكرون الله على حفظ الأرواح في محافظة بقيق بعد تعرض الاعتداء الإرهابي يوم السبت الماضي على معملي «بقيق - خريص».

ووصف تعرض المنشآت النفطية بالعمل الإرهابي الجبان، مؤكدا، ان الاعتداء الإرهابي يظهر الخسة والدناءة للجهات القائمة على الاعتداء الاثم، مشيرين الى انه لولا لطف الله ثم التعامل والتدخل السريع للجهات ذات الصلة لحدثت كارثة لا يحمد عقباها.

لقاء مع الصفيانووصف الشيخ منصور السلمان في كلمته استهداف معاملي بقيق وخريص بالحادث المرعب والرهيب، معتبرا الاعتداء الإرهابي بالجريمة ”الإنسانية“.

وقال ”ان الاعتداء الرهيب على أهلنا في بقيق وبعيدا عن الاثار على الأجساد والاجسام، ولكن ربما هذه الادخنة المتصاعدة من الانفجار الاثم في معامل النفط سيكون ضررها المستقبلي اكثر من ضررها الحالي“.

وأضاف، ان الجميع تلمس تداعيات حرق ابار النفط ابان غزو الكويت، حيث اثرت تلك الحرائق والتلوث الحاصل على المنطقة بأجمعها، مما ساهم في انتشار بعض الامراض منها السرطان، مؤكدا، ان الاعتداء الإرهابي لا يقتصر على الحرب او المواقف السياسية بقدر ما يمثل من جريمة ”إنسانية“.

واستنكر استهداف معامل النفط في بقيق وخريص لما يسببه من اضرار على بني الانسان قبل تسببه في الاضرار السياسية او أخرى، مؤكدا، ان المجتمع والوطن واحد مما يزيد من اللحمة الوطنية، لافتا الى ان اليوم الوطني يسهم في توثيق اللحمة الوطنية وهو قادم على الأبواب، داعيا لإظهار هذه اللحمة الوطنية سواء في الداخل او الخارج من خلال التكاتف بين جميع المواطنين.

لقاء مع الصفيانوجدد الأهالي الولاء والانتماء للبلاد الطاهرة ولقيادتها، مؤكدين، الوقوف صفا واحداً في وجه كل معتدٍ أثيم، على أي جزء من أجزاء الوطن الغالي، كائناً من كان.

من جانبه، اعتبر محافظ القطيف خالد الصفيان، الاعتداء الاثم على معامل أرامكو في بقيق وخريص ”الم في جسد الوطن“.

ولفت الى الجميع يتألم منه سواء في محافظة القطيف او غيرها من مناطق المملكة، مشيرا الى ان جزء من الوطن يتعرض للاعتداء يترك ندوبا في جسد الوطن وكذلك ألما شديدا في قلوب كل مواطن.

وأضاف، ان الاضرار محدودة والسيطرة فورية بفضل التحرك السريع من الجهات المسؤولة والقائمة على البرامج التي وضعت للتعامل مثل هذه الحوادث الإرهابية.

وعبر عن الشكر والامتنان على ”المشاعر الصادقة“ للاستنكار على الاعتداء الاثم التي استهدف معامل النفط في بقيق وخريص.

واكد، ان الاستنكار ليس مستغربا عن الأهالي، فهذه المحافظة جزء من الوطن وتحمل من الولاء للقيادة.

ولفت الى ان أهالي القطيف اظهروا الكثير من المواقف الصادقة تجاه مختلف الاحداث خلال الفترة الماضية، سائلا المولى استمرار الامن والاستقرار على البلاد الطاهرة وان يجمع الشعب السعودي على المحبة والاخاء.

وأضاف، ان الشعب السعودي يترقب الذكرى العزيزة على القلوب وهي ”اليوم الوطني“، داعيا أهالي القطيف للمشاركة الفاعلة والبرامج التي تتناسب مع هذه المناسبة الوطنية.

وقدم شكره لكل الأجهزة التي عملت خلال لحماية المواطنين في هذا الجزء الغالي من وطننا.

وبين ان المواطن هو رجل الامن الأول، مبينا ان هذا التكاتف والتلاحم بين رجال الامن والمواطنين جاءت هذه النتائج المرضية للجميع من حيث حفظ الامن بكل يسر وسهولة وطمأنينة وهذا ما نصبوا اليه جميعا.