آخر تحديث: 14 / 11 / 2019م - 11:36 م  بتوقيت مكة المكرمة

استشاري يحذر الشباب: هذا ما تفعله الأجهزة الذكية في عيونكم

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - إيمان الشايب - تاروت

حذر استشاري البصريات فئة الشباب من كثرة إستخدام الأجهزة الذكية التي تسبب جفاف العيون، مشددا على أن الأشخاص فوق الأربعين سنة هم الأكثر عرضة له.

ولفت إلى إصابة فئة الشباب به الآن بسبب، الأجهزة الذكية ويعانوا من الصداع وتشجنات في عضلات العين واختلاف الرؤية بين العينين

وقال منسق لجنة صحة العين ومكافحة العمى بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية د. صالح الجارودي بأن فعالية «يوم البصر العالمي» يُحتفل فيه في الخميس الثاني من شهر أكتوبر كل عام.

وقال بأن الفعالية التي اختتمت اليوم في سيتي مول القطيف شملت للعديد من الأركان كأمراض العيون المزمنة «الجلوكوما، اختلال الشبكية السكري»، وكشف عيوب الابصار لدى الأطفال، وجفاف العين، وأضرار استخدام الأجهزة الذكية على العين، وركن خاص بالاسعافات الأولية للعين، وعيادة فحص شاملة لكل أجهزة العيون، ومشاركة مركز المكفوفين بالقطيف، ومركز زهور المستقبل.

ونوه إن الفعالية تهدف لنشر التوعية والتثقيف في المنطقة، وعمل احصائيات عن أمراض العيون المسببة لضعف النظر والعمى.

وذكر بأن ركن ضغط العين أو «الجلوكوما» كما تسمى «ارتفاع ضغط العين» يستعرض أسباب الضمور في العصب البصري والضيق في مجال الرؤية بحيث لا يستطيع المصاب من الجوانب.

وأشار إلى أن الركن يهتم بتوعية مرض ضغط العين، مؤكدا على ضرورة الفحص لمن هم فوق سن الأربعين للتأكد من عدم وجود مشاكل في العصب البصري.

وأوضح بأن المرض يوجد عند الكثير ويأثر على الإنسان ولا يشعر به إلا بعد مرور فترة طويلة من الوقت لأنه يسمى «القاتل الصامت».

واستعرض الخدمات التي يقدمها ركن اختلال الشبكية السكري، منوها إلى أن المصابين بمرض السكر والمعرضين للإصابة بترشحات أو إفرازات من الأوعية الدموية على الشبكية مما تؤثر على الرؤية.

وأضاف القول بأن هذا الركن يطرح المشاكل التي من الممكن أن يعاني منها المريض مثل الغباشة في النظر وتغير في الألوان ورؤية هالات ضوئية.

وشدد على أهمية فحص نظر الأطفال، منوها إلى أن ركن الفحص يتناول العيوب الانكسارية وكسل العين.

وبين خطورة عدم تصحيح الكسل في سن مبكرة جدا ”من أربع لخمس سنوات“ لافتا إلى أنه حينها لا يستطيع عمل أي تصحيح أو أي تحسن في الرؤية.

وأشار إلى أنه بالعادة يأتي في عين واحدة فقط، ولا يلتفت إليه الطفل لعدم ادراكه ولأنه يستطيع استخدام العين الثانية.

وتحدث عن ركن الإسعافات الأولية، مبينا بأن الكثير من الناس لا يدركون أهميته قبل الذهاب للمستشفى مثل انسكاب المواد الكيميائية فيها.

َ

وأوضح اهتمام الركن بالاسعافات الأولية للعين والمشاكل التي تصيب الناس أثناء العمل أو المدرسة، كالتعرض لضربة أو دخول جسم غريب للعين.

وتطرق لما يطرحه ركن المكفوفين من أمر التوعية بأهمية الإهتمام بالمكفوفين في المنطقة وعملهم ودورهم وطرق العناية بهم، واحتياجاتهم، وكذلك استعراض استخدامهم لأحدث التقنيات والأجهزة وطرق تواصلهم الخاصة مع العالم سواء بطريقة برايل أو الأجهزة الذكية.

وتحدث عن احتواء ركن العيادة على فحوصات شاملة لجميع أجهزة العين لمن يريد الفحص.

وذكر بأن الفعالية تضمنت ركن خاص للأطفال للتلوين واللعب وبعض الهدايا.

يذكر أن الفعالية التي حضرها أكثر من 1000 زائر تنظمها لجنة صحة العين ومكافحة العمى بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وبالتعاون مع اللجنة الصحية بجمعية تاروت الخيرية، وبمشاركة مجمع السيف الطبي ونظارات الدليمان وشركة «لنز مي» Lens me.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الحمدلله
[ القطيف ]: 12 / 10 / 2019م - 1:12 م
دكتور يقول الجوال مايأثر
وهذا يقول يأثر والله مو عارفين لكم
لو تكتبوا علشان الناس تعرفكم