آخر تحديث: 22 / 11 / 2019م - 6:43 م  بتوقيت مكة المكرمة

المفتاح السحري يتحدى التكنولوجيا

نادر الخاطر

يوجد شيفرة عجيبة تقوم بمثل عصا السحرية وتفتح لك جميع الأبواب، ولها قدرة أن تقفز فوق كل الكفاءات والصفوف والطوابير، وفي مقدورها عمل علاج فوري إلى المشاكل، اسم الشيفرة: ”بس روح وقول له أنا من طرف فلان“، فعلا هذه العبارة تحمل كود مشفر داخلها ولها قدرة عجيبة في فتح جميع الأبواب المغلقة.

أصبح فيتامين ”أنا من طرف فلان“ يعمل في كل المجالات وله القدرة على تخطي جميع العقبات، كما أعجبتني تغريدة في تويتر إلى أحد المغردين سارة زريق تقول: هل تعلم أن عبارة ”أنا من طرف فلان“ تعادل خبرة 10 سنوات و5 شهادات و7 دورات " أقول للتغريدة نعم اعلم بان لها القدرة على القفز فوق الشهادات.

هذه الشفرة ربما تجعل عضلات الجهاز الإداري في ترهل وضعف، وربما تسبب إلى الأخرين في التنازل عن المبدأ حيث سوف يقبلك حتى لا ينحرج من الشخص التي رسلك ويريد الرضا له، وربما الشخص التي يرفض من يحمل مفتاح“أنا من طرف فلان ”أو ما يسميه البعض فيتامين“ واو ”يتعرض للهجوم من أصحابه وينعتونه“ فلان ما فيه خير مع ربعه، يفزع إلى الغرباء"

شيفرة ”أنا من طرف فلان“ ربما أصبحت من ثقافتنا ويصعب أبعادها عن المجتمع رغم تطور ثورة التكنولوجيا، لكن توجد بعض الناس لا يتعاطفون مع هذا المفتاح السحري وربما يتم الرفض للشخص من يحمل هذه الشيفرة أن لم يكن الشخص يحمل كفاءة ذاتية ومهارة. فماذا يفعل الشخص التي لا يملك المفتاح السحري؟ فالشخص التي ليس له مفتاح السحري ”أنا من طرف فلان“ يكون الله سبحانه وتعاله معاه بلطف الله ورحمة الله للجميع.