آخر تحديث: 14 / 11 / 2019م - 11:36 م  بتوقيت مكة المكرمة

“كفيفات القطيف”يبصرن الطريق بالعصا البيضاء

جهينة الإخبارية زهرة الضامن - تصوير: زينب الدخيل

أقامت نسائية مركز رعاية المكفوفين بالقطيف التابع لجمعية مضر الخيرية فعالية العصا البيضاء مساء الخميس في كورنيش القطيف.

وهدفت الفعالية لنشر الوعي في المجتمع بثقافة استخدام العصا ومدى أهميتها للمكفوفين بصفتها رمز للاستقلالية والثقة والاعتماد على النفس.

وتعين العصا البيضاء الكفيف على التحرك في محيطه وانجاز أعماله ومهامه اليومية بسهولة دون مساعدة من أحد، وعادة ما تكون عصًا طويلة وصلبة ذات رأس معدني أو بلاستيكي، يمكن أن يبسطها الكفيف أمامه ويعيد طيها، ليتحسس طريقه ولتحذيره من وجود أية عوائق أو تغير في المكان.

وبدأت الفعالية بسير الكفيفات وبأيديهن العصا في المنطقة المخصصة للمشي، وكانت ردة فعل المتواجدين على الكورنيش إيجابيةً جدًا، اذ كان منظر مشي الكفيفات واستخدامهن العصا مثيرًا للانتباه والتساؤل.

وفي ختام الفعالية، أعربت منسوبات المركز عن سعادتهن لخوض هذه التجربة.

وذكرت فاطمة الحجر أنها كانت تستخدم العصا في المطارات، وأثناء سفرها للخارج، لكن تجربتها الأولى مع مركز رعاية المكفوفين كان لها طعم مميز، وشعور جميل أعطاها المزيد من الجرأة والثقة.

وأشارت نائب مقرر مركز رعاية المكفوفين أحلام العوامي، إلى أن الهدف من هذه الفعالية هو تثقيف المجتمع بأهمية العصا البيضاء لذوي الإعاقة البصرية، ولتشجيع منسوبات المركز على استخدامها في التنقل بين الأمكنة باستقلالية وبدون مساعدة أحد.

يذكر أن نسائية مركز رعاية المكفوفين أقامت هذه الفعالية تزامناً مع يوم العصا البيضاء العالمي، الذي يوافق 15 أكتوبر، سعيًا لنشر الوعي في المجتمع، وبث الثقة في نفوس منسوبات المركز.