آخر تحديث: 15 / 11 / 2019م - 5:52 ص  بتوقيت مكة المكرمة

صحتهن في خطر!

رضي منصور العسيف *

قالت: أشعر بالتعب وخمول أثناء النهار... كما أن شعري يتساقط بشكل غير طبيعي... وليس لدي رغبة بالأكل...

سألتها: عفوًا... كم عمرك؟!

فقالت: 18 سنة...

وبعد معرفة الوزن والطول وكتلة الجسم قلت لها: أنت تصنفين ضمن مجموعة النحافة المفرطة!!

سالتها: هل تعاني من السكري أو فقر دم، أو اضطراب في الغدة، أو مشاكل في الجهاز الهضمي؟!

أجابتني: لا أعلم إذا كنت مصابة بهذه الأمراض أم لا...

قلت لها أخبريني عن نظامك الغذائي...

بقيت صامته...

قالت الأم: أخبريه عن الخرابيط التي تأكلينها... أخبريه عن أنواع القهوة التي تشربينها... ارحمي نفسك يا ابنتي....

ساد الصمت لبرهة من الزمن....

طلبت لها تحاليل مخبرية....

ظهرت النتيجة... الفتاة مصابة بنقص حاد في فيتامين «د»...

*مشاكل صحية أثناء المراهقة*

كثير من المراهقات ليس لديهن ثقافة صحية بالمستوى المطلوب... ولذلك تجد الكثير منهن يعانين من بعض المشاكل الصحية مثل:

النحافة المرضية

بسبب النحافة المفرطة قد تصاب الفتاة ببعض المخاطر الصحية التي تكمن في التأخر في البلوغ، اضطراب الدورة الشهرية، العقم، هشاشة العظام، انخفاض مستوى المناعة، عدم انتظام دقات القلب والاكتئاب.

فقر الدم

قد يظهر فقر الدم الناتج من عوز الحديد في مرحلة المراهقة لدى البنات مع بداية ظهور الطمث، وتتضاعف هذه المشكلة عندما يكون النظام الغذائي فقيرًا بالأغذية الغنية بعنصر الحديد، وكذلك قلة تناول المواد التي تزيد من امتصاص الحديد في الأمعاء مثل فيتامين «ج».

نقص فيتامين «د»

يعتبر نقص فيتامين «د» شائعًا جدًا بين المراهقات في السعودية بنسبة «80 ٪»، وقد يكون السبب الرئيسي لهذا النقص هو الانخفاض في إنتاج الجسم الطبيعي لفيتامين «د» بسبب قلة التعرض لأشعة الشمس بقدر كاف ليقوم الجسم بتصنيع احتياجاته من هذا الفيتامين.

وأكدت دراسات أن كمية فيتامين «د» الغذائية المتناولة عن طريق الغذاء قليلة وغير كافية لسد احتياجات الجسم وذلك لعاملين:

أولهما عدم توفر هذا الفيتامين بشكل كبير في المنتجات الغذائية والثاني هو عدم تناول الحليب ومنتجات الألبان والأسماك بصورة كافية[1] .

نقص الكالسيوم

يعد نقص الكالسيوم من الأمور الصحية الشائعة بين الفتيات في سن المراهقة، وتكون له نتائجه السلبية فقد يسبب نقص الكالسيوم عند الفتيات في سن الطفولة المتأخرة إلى تأخير أعراض البلوغ لديهن، كما قد تسبب مشكلات متعلقة بالدورة الشهرية لدى الفتيات البالغات مثل صعوبة الطمث، والتشنجات وعدم انتظامها.

6 نصائح لصحة المراهقات

1» الفحص الطبي الشامل: يجب الفحص الطبي الشامل وإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية بصورة دورية ومنتظمة.

2» المحافظة على الوزن الصحي: يجب المحافظة على الوزن الصحي بالنسبة للطول والعمر، حتى لا تصاب المراهقة بالسمنة أو النحافة المفرطة، ويمكن معرفة الوزن الصحي من خلال زيارة اختصاصي التغذية.

3» اتباع مبادئ الغذاء الصحي: تناول الأغذية الصحية والمتنوعة، الحرص على تناول طعام الإفطار صباحًا، الانتظام في تناول الوجبات الأساسية. التسوق الصحي وشراء الأغذية الغنية بالقيمة الغذائية، والابتعاد عن السكريات والحلويات، قراءة البطاقة الغذائية للتعرف على مكونات المنتج الغذائي واختيار الأفضل في القيمة الغذائية. تناول الماء بصورة كافية. التقليل من الوجبات السريعة.

4» الاهتمام بالأنشطة الرياضية: وقد ثبت علميًا أن التمارين الرياضية، وخاصة في الهواء الطلق، يمكن أن تقلل من حالات الإرهاق والتعب المستمر، لأنها تنشط الدورية الدموية في الجسم.

5» النوم الصحي:

وفقا لموقع ”authority nutrition“ فإن النوم هو أكثر من مجرد راحة لجسمك وعقلك، خلال هذا الوقت، جسمك يعيد بناء العضلات ويعمل على تنظيف النفايات التي يتم إنتاجها في الدماغ، هذه هي العمليات الحيوية التي تبقي العقل والجسم يعملان بشكل صحيح.

6» السيطرة على القلق والتوتر

يؤثر التوتر على معدل التمثيل الغذائي للدهون في الجسم، وقد يدفع بالمراهقة إلى تناول مزيدًا من الطعام للتخلص من الضغط العصبي. لذلك يجب التخفيف من حدة التوتر، والحفاظ على التوازن النفسي من خلال الاهتمام بالحياة الاجتماعية «زيارة الأقارب، الأصدقاء» وممارسة تمارين الاسترخاء، وغيرها [2] .

همسة لكل مراهقة

فترة المراهقة هي أكثر الفترات نشاطًا في الحياة، لذلك عليك أن تحافظي على صحتك لتستمتعي بالحياة.

[1] جريدة الرياض الثلاثاء21 ذو الحجة 1433 هـ - 6 نوفمبر 2012م - العدد 16206

[2]  لمزيد من المعلومات يمكن مراجعة كتاب التغذية خلال مرحلة المراهقة، الدكتور خالد بن علي المدني.
كاتب وأخصائي تغذية- القطيف