آخر تحديث: 15 / 11 / 2019م - 5:52 ص  بتوقيت مكة المكرمة

حياتنا وجودة الأفكار

ياسين آل خليل

أنت لا يمكنك التحكم في الظروف الخارجية المحيطة بك، والتي تؤثر عليك بطريقة سلبية، ولكنك والحمد لله تمتلك قوة الإيمان والإرادة في أن تسيطر على عقلك، وما يستقبله من أفكار. قد يبدو الأمر صعبا في بدايته، إلا أنه مع مرور الوقت ستدرك أنه بإمكانك التغلب على أفكارك السلبية وما يحدث لك من أعراض جانبية. تجاربك اليومية، بالإضافة إلى ما يدور في عقلك من أفكار، والتكيف معها أو إدارتها، للوصول إلى القناعة والرضا عنها، كلها استراتيجيات تساعدك أكثر في تحقيق جودة الحياة التي تطمئن لها نفسك، وبها تسعد.

التصريحات التي يدلي بها الآخرون، والتعليقات السلبية التي توجه إلينا بين الفينة والأخرى، قد تصيبنا بقبس من شررها الحارق، وتشعرنا بالألم. أنا وأنت نعلم أن تلك الادعاءات الغير مسؤولة ليست من الصحة في شيء، ولا تتوافق مع ما نحمله من قيم وآداب، تربينا عليها منذ نعومة أظفارنا. لذلك، علينا أن نحتفظ بما نكنه لأنفسنا من تقدير، وأن ندرك أن تلك الشطحات، ماهي إلا انعكاس لشخصية الأفراد الذين أطلقوا تلك الآراء والأفكار المغلوطة.

اخترق تلك الأنفس وأبحر في أعماقها، لتكتشف آجلًا، مدى ضحالة الوعي لديهم، وأن ما يقولونه لا يستحق أن يأخذ حيزًا من تفكيرك، أو وقتًا ثمينًا تبذله في إيجاد مبرر مسوغ لإطلاق تلك الترهات التي لا تحمل قيمة، تستوجب مضايقتك، ولو لثوان معدودات. أفضل طريقة للتعامل مع هكذا جهلة، هو التنكر لوجودهم، وابقاء نفسك مشغولًا لدرجة أن لا يكون لديك متسع من الوقت تقضيه، للتنبه إلى ما يتفوه به هؤلاء وغيرهم من السطحيين المفلسين.

لا تشغل نفسك كثيرًا بما تحمله قادم الأيام لك من مفاجئات. المستقبل أتٍ لا محالة، وإذا كتب الله لك أن تعيش إلي تلك اللحظة، فإنك، بحول الله، ستكون مستعدًا، بكامل أسلحتك وأدواتك العقلية التي طورتها على مر السنين، وتعلمت الكثير عن كيفية استخدامها في الوقت والمكان المناسبين. هذا يجعلك قادرًا على مواجهة التحديات بكل ثقة واقتدار.

لا تتوانى في تطوير قدراتك على التفكير الإيجابي والإبداعي وتعزيزه حتى تتمكن من مواجهة المواقف السلبية التي تعترض طريقك في قادم الأيام. عندما يحاول البعض من الناس حملك على الإنحناء أو الانبطاح إلى مستواهم، فلا تمنحهم الفرصة. اسلك طريقًا آخر لا يمر بهم، طريقا يأخذك إلى حياة تتسم بالنقاء والصفاء وجودة الحياة، حيث ينتظرك النجاح.

الحياة قصيرة جدًا، لتضيع لو دقائق بسيطة تشتغل فيها بتوافه الأمور. إصنع من أفكارك الإيجابية والنيرة، سلّمًا ترتقى به إلى عالم خال من الملوثات الفكرية، التي تُطلق في كل الاتجاهات لإيجاد حالة من عدم الاستقرار العقلي والنفسي بين الناس. ”حياة المرء لا تقاس بطولها، ولكن بأهميتها“ مارتن لوثر كنج. أما إمام المتقين علي فيقول ”يأتي على الناس زمان تكون العافية فيه عشرة أجزاء، تسعة منها في اعتزال الناس، وواحدة في الصمت“.