آخر تحديث: 20 / 11 / 2019م - 6:35 م  بتوقيت مكة المكرمة

طبيب يحذر من ”مصائب“ في متناول أطفالنا

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - الدمام
صورة تعبيرية

حذر طبيب الأطفال المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي والكبد عمر الحربي من ترك بطارية الليثيوم في متناول الأطفال.

وقال: ”البطاريات الدائرية أخطر منتج تحتفظ فيه في البيت بوجود الأطفال، بمجرد بلعه يبدأ يحرق ويشوي المريء خلال دقائق“.ابتلاع بطارية ليثيوم

وأوضح أنه في حال التصاق البطارية بجدار المريء يبدأ تفاعل الطاقة الكهربائية فيها، وثم يبدأ حرق غشاء وعضلات المريء.

وأشار إلى مواجهته عدد من الحالات الخطيرة والتي أدت إلى تدهور صحة الطفل وإصابات دائمة.

وقال: ”رأيت مصائب من هذه البطارية، آخرها الأسبوع الماضي، الطفل أصبح يعتمد على أنبوب للتغذية بعد حرق في المريء“.

يعتمد عدد كبير من ألعاب الأطفال الإلكترونية في تشغيلها على بطارية الليثيوم الصغيرة، كما هو الحال مع الساعات اليدوية أيضا, والتي يراها الطفل كحلاوة وسرعان ما يبتلعها.

ومن جهته، ذكر معهد صحة الجهاز الهضمي بمستشفى كولورادو للاطفال، أن البطاريات تحدث أضرار جسيمة منها ثقوب في جدار المعدة، فيجب المسارعة في التدخل الطبي لإخراج البطارية وعدم السماح لها بدخول القناة الهضمية قدر الإمكان.