آخر تحديث: 6 / 6 / 2020م - 11:24 م  بتوقيت مكة المكرمة

”كان وأخواتها“ في محاكمة الكاتبة المحفوظ

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

صدر عن دار أطياف للطباعة والنشر قصة ”محاكمة كان واخواتها“ للشباب واليافعين، للكاتبة أريج المحفوظ.

وقالت المحفوظ لـ ”جهينة الإخبارية“ بأن محاكمة كان وأخواتها هي قصة خيالية تحكي انتصار الخير على الشر في إطار تعليمي مشوق، إذ أنها تثبت للقارئ لماذا كان وأخواتها أفعال ناقصة.

وأوضحت بأن القصة تبدأ «بزواج أمير الأفعال بأميرة الأسماء.. ولكن لكون هذا الزواج سيحقق مصلحة للغة العربية.. وهي ولادة كان، كما هو واضح في بداية القصة دأبت الساحرة الشريرة على إفساد هذا الزواج دون محالة».

وذكرت بأنه يجن جنون العجوز الشريرة بعد معرفتها بحمل أميرة الأسماء لتكمل مع معاونيها بمجموعة من الخطط لافساد ذلك الحمل ولكن دون جدوى فتقرر عمل سحر يجعل جميع من في مملكة النحو والصرف يتحيرون في أمر كان.

ونوهت إلى أنهم في القصة لا يعلمون كيفية استخدامها في حياتهم اليومية فتأتي السيدة ”قواعد“ ”عالمة اللغات“ وتحل المسألة بأسلوب منطقي من خلال تعريف الاسم والفعل في اللغة العربية.

يشار إلى أن الكاتبة المحفوظ المنحدرة من بلدة الجش بالقطيف هي خريجة علوم تخصص رياضيات، وشاركت في العديد من الأمسيات الأدبية المقامة في بلدة الجش وساهمت في بعض الندوات في جمعية الجش الخيرية.

وبدأت المحفوظ نشاطها الفعلي الكتابي من خلال مجلة القافلة التابعة لشركة أرامكو السعودية في ”ملف الضحك“ وهي من كتاباتها المنشورة في المجلة وفي مجال الإعلام.

واستمر تعاون الكاتبة مع مجلة القافلة في كتابة العديد من الموضوعات والمقالات في مجلة ”موهبة“ التابعة لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين كما أن لديها مشاركات في مجلات أخرى تابعة للسياحة السعودية.

الجدير بالذكر بأن الاصدار الأول للكاتبة أريج المحفوظ هي قصة ”الرسامة المغرورة“ وهي أولى مؤلفاتها ليتبعه إصدار حديث هو قصة ”محاكمة كان وأخواتها“ وهي قصة خيالية تعليمية تبين سبب تسمية كان وأخواتها بالأفعال الناقصة.