آخر تحديث: 6 / 4 / 2020م - 12:09 م  بتوقيت مكة المكرمة

أطفال يتعرفون على ”كورونا“ بقصة ”نحن أقوى“

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف
من الأرشيف

لم يغفل رسام الكريكاتير في أزمة كورونا، فئة الأطفال وإنما خاطبهم بقصة طفولية تناسب مرحلتهم العمرية بعنوان ”نحن أقوى“.

وقال الرسام ميثم السلطان إن عدم توفر أي قناة معلومات أو وسيلة لإيصال مفهوم كورونا للأطفال وشرحها لهم، جعله يفكر في تأليف قصة تتناول مفهوم كورونا وطرق الوقاية منه.

وقال في حديثه لجهينة الإخبارية أن القصة تتناول كورونا وكيفية حماية أنفسنا منه بشكل مبسط يناسب الأطفال وبمعلومات صحيحة ومبسوطة.

قصة ”نحن أقوى“ورأى أن القصة من أهم بوابات الطفل نحو التخيل، والتعلم والتساؤل والحديث والمشاركة، منوها إلى أهميتها في فتح باب للنقاش مع الطفل والتأكد من فهمه لما يحدث من حوله حتى يتفاعل معه بالشكل الصحيح.

بدورها قالت المهتمة بقصص الأطفال هاجر التاروتي بأن ميثم السلطان تواصل معها برسالة تحوي الكتيب برسوماته وبعد حوار بسيط تم الاتفاق على عمل صياغة النص والمتابعة معه على الرسومات ليخرج الكتيب سريعا للصغار وبجودة تتناسب مع المشاريع الطارئة.

وأشارت إلى أن القصة تهدف إلى توضيح طبيعة الفيروس وطريقة العدوى به ولماذا نحن نعيش هذه الظروف الاستثنائية التي أوقعتنا في دهشة من تتالي القرارات والاجراءات، مؤكدة بأن الطفل يسأل ”لم كل هذا“

ونوهت إلى أهمية اطلاع الطفل على مايجري من حوله ومدركا له، مبينة أن القصة قد تكون وسيلة لإثارة نقاش عائلي حول المرحلة والفيروس نفسه وحتى للأحاديث الإنسانية.

لقراءة القصة:
https://bit.ly/2Jt0tru