آخر تحديث: 6 / 6 / 2020م - 5:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

نسب كورونية

حسين محمد الفرج

أطالع لقطة شاشة التقطتها يوم الرابع والعشرين من هذا الشهر ”مارس“ فأجد أن الصين تتصدر دول العالم في عدد الإصابات بفيروس كورونا محافظة على هذه الصدارة ما يقارب الثمانين يوما وذلك منذ اندلاع الشرارة الكورونية في ووهان الصين وحتى الأيام القليلة الماضية.

في الأثناء انضمت للمنافسة كل من إيطاليا وإسبانيا حتى وصلت مؤخرا أمريكا لتصبح من الخمس الأوائل والآن ومع كتابة هذا المقال تراجعت الصين من المركز الأول إلى المركز الرابع وحافظت إيطاليا على المركز الثاني بينما انتقلت إسبانيا من المركز الرابع إلى المركز الثالث بينما استحوذت أمريكا على المركز الأول.

ثمانية أيام ارتفع خلالها عدد الإصابات في أمريكا بنسبة 271% وفي إيطاليا 59% وإسبانيا 151% أما الصين فنصف في المئة أما النسبة العالمية فهي 107%.

بعيدا عن تفسير تلك النسب والأسباب التي نتج عنها هذا التباين الكبير فيها بين المصدر والمستورد للفيروس أود الإشارة إلى أن عدد الوفيات المسجلة منذ قرابة التسعين يوما حتى اللحظة هو 37810 حالة وفاة وتمثل 5% تقريبا من إجمالي الإصابات و0,0005% بالنسبة لعدد سكان العالم ولو ضربنا هذا العدد «37810» في أربعة سنحصل على 151240 وهو عدد الإصابات السنوي، مفترضين أن معدل الزيادة ثابت فإن هذا العدد يمثل ربع عدد الوفيات الإنفلوزنية الموسمية على مستوى العالم.


 

لو عدنا مجددا للمراكز الأربعة السابقة وأعدنا ترتيبها أخذين في الحسبان التعداد السكاني محتسبين عدد الإصابات لكل مليون شخص فسنجد أن الترتيب سيتغير حيث ستحل إسبانيا في المركز الأول بمعدل 1895 إصابة/مليون، تليها إيطاليا بمعدل 1716 إصابة/مليون، تليها أمريكا بمعدل 500 إصابة/مليون ثم الصين بمعدل 57 إصابة/مليون وبهذا فإن الترتيب الفعلي لن يصمد حيث ستتراجع أمريكا لتسبقها دول أوروبية أخرى كألمانيا مثلا 812 إصابة/مليون، حتى الصين لن تكون في المركز الأخير فنحن في السعودية أقل منها بمعدل 43 إصابة/مليون ناهيك عن دول لم يصل إليها كورونا حتى الآن.

أخيرا هذا اليوم هو اليوم الأخير من الربع الأول من العام 2020 فلنتفاءل بالربع الثاني.

وللحديث بقية

دمتم بخير.