آخر تحديث: 6 / 6 / 2020م - 8:21 م  بتوقيت مكة المكرمة

كورونا وخطة ما بعد الموت

بسام المسلمي *

كان الكاتب والشاعر الألماني Heinrich von Kleist هاينرش فون كلايست «1777 - 1811م» يؤمن بأنه لابد للإنسان أن يخطط لحياته جيدًا كي يصبح لحياته معنى حقيقيًا. وقد كتب ذات مرة لأخته غير الشقيقة في رسالة يخبرها فيها بأنه لا يستطيع فهم أولئك الناس الذين يستطيعون العيش بدون وضع أهداف واضحة وخطط جيدة لحياتهم. ولكن، يبدو أن الحماس قد أخذ من كلايست مأخذه فأسرف في التخطيط لحياته ومماته أيضًا. فقد أقنع حبيبته بأن ينتحرا وذلك بأن يطلق النار عليها أولا ثم بعدها يطلق النار على نفسه. ولكي تكون الخطة محكمة ودقيقة لم ينسَ صاحبنا أن يترك رسالة لأخته غير الشقيقة يخبرها فيها بانتحاره مع حبيبته!

هذه القصة ذكرتني بكتاب Todd Henry تود هنري Die Empty ويعني مُتْ خاليًا، والذي تكمن فكرته الأساسية

بأن تضع لك أهدافًا في حياتك ثم ترسم لك خطة لتحقيق جميع تلك الأهداف. فلا تصل إلى مرحلة الموت إلا وقد حققت كل أهدافك فلا يبقَ في جعبتك أي شيء لتقوله أو لتحققه وتناله غير الموت الذي هو التقاعد من هذه الحياة بعد أن نلت كل ما أملته منها وأنجزت مهمتك فيها. وقد أخبرنا التاريخ عن أناس خططوا لما بعد موتهم. فهذا المعري أوصى بأن يكتب على قبره

هذا جناه أبي علَيْ ••• وما جنيت على أحد

ليكون هذا البيت هو الرسالة الأخيرة منه إلى الملأ من الأحياء.

وذلك شاعر ألماني أمر أهله بأن يكتبوا على قبره بيتين شعريين ترجمها إبراهيم المازنيّ إلى العربية:

أيها الزائر قبري ••• اتلُ ما خُط أمامك

هاهنا فاعلم عظامي ••• ليتها كانت عظامك

فالشاعر هنا أراد أن يتحدى الأحياء وأن يدعو عليهم ويستثيرهم موحيًا لهم بأنه غير عابئ بهم وبأنه لا يهاب الموت ولا يحفل به. وقد جاء في ”المستطرف“ بأن رجلًا من كندة قد توفي، فكتب على قبره أبيات منها:

يا واقفين ألم تكونوا تعلموا ••• أن الحِمام بكم علينا قادم

لا تستعزوا بالحياة فإنكم ••• تبنون والموت المُفَرِّقُ هادم

ساوى الردى ما بيننا في حفرة ••• حيث المخَدَّم واحد والخادم

فهؤلاء الذين تركوا لنا ما يريدون أن يخبرونا به أو ما يرجون منا أن نقوم به لهم بعد رحيلهم هو نوع من الخطة لما بعد الموت، وربما يكون هذا هو المغزى من وراء كتابة الوصية في بعض التشريعات.

ولعل الفرصة لا تزال مواتية وسانحة لنا الآن بأن نتدارك ما فاتنا وما سهونا عنه من خطط وأعمال ووصايا رغم أن كورونا يحدِّق بنا وشبح الموت ربما يحوم حولنا. ولا أظن بأن أحدًا منا يريد أن ينتهي به المطاف كما انتهى ب سام والتون «1918 - 1992م» Sam Walton المؤسس والمالك لسلسلة السوبرماركتات الكبرى Walmart الذي كانت آخر ثلاث كلمات نطق بها قبل أن يغادر الحياة «. I blew it» والتي تعني بأنه أخطأ أو أساء استعمال حياته. قال ذلك رغم أنه بنى تلك السلسلة الكبيرة من المتاجر وترك ثروة قُدرت ب 8,6 مليار دولار والتي أصبحت من نصيب أفراد عائلته الخمسة وجعلتها تحتل خمسة مواقع لأغنى عشرة أشخاص في العالم منذ رحيله إلى عام 2005.