آخر تحديث: 29 / 5 / 2020م - 5:34 م  بتوقيت مكة المكرمة

ممرضة وطبيب أنقذا مصاب حادث مروري بتاروت.. هذا ما حدث

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

قدم طبيب وممرضة الإسعافات الأولية لمصاب في حادث مروري، تصادف وجودهم لحظة وقوعه على جسر شارع الرياض.

وكان قد أصيب شاب في الثامنة عشرة من عمره بإصابات بالغة في حادث مروع وقع عصر أمس الثلاثاء على جسر شارع الرياض الواصل بين مدينة القطيف وجزيرة تاروت.

وقال الشاب محمد آل قنبر كنت عائدا إلى منزلي وفجأة ظهرت سيارة في وجهي ولم أجد نفسي إلا خارج السيارة والنزيف في رأسي.

وأضاف في حديثه لجهينة الإخبارية شاهدت أمامي ممرضة قامت بقياس النبض لي وتهدئتي، لافتا إلى أنها كانت ترتدي القفازات.

وتابع حديثه قائلا قامت الممرضة بالاتصال على الهلال الأحمر وأثناء انتظارنا له توقف طبيب وعرض مساعدته لي وقام بالتأكد من النبض لي عبر هاتفه ورش الماء هو والممرضة على وجهي حتى لا يغمى على جراء حرارة الشمس والنزيف الذي في رأسي.

ونوه إلى أنهما ظلا برفقته حتى وصول سيارة الهلال الأحمر، ونقله إلى مستشفى القطيف المركزي، مبينًا خضوعه للأشعة المقطعية على الرأس فور وصوله والتي أثبتت سلامته.

وعبر الشاب الذي استقرت حالته الصحية الآن، عن شكره الكبير للممرض والطبيب الذين ساعداه مبينا أن هذا ينم عن إحساسهما ومسؤوليتهما.

وكانت "جهينة الاخبارية" نشرت تفاصيل الحادث، وأظهرت صور اصطدام سيارتين وسط جسر الرياض نتيجة ما يرجح أنه السرعة الزائدة.

وباشرت فرق من رجال المرور والإسعاف والدفاع المدني الحادث.

وتسبب الحادث الذي وقع على المسار الخارج من جزيرة تاروت في ازدحام مروري متوسط.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 15
1
قول الحق
21 / 5 / 2020م - 6:21 م
كثر الله من أمثالهم والله يعطيهم العافيه وفي ميزان حسناتهم ان شاء الله لأنهم انقذوا روحا.

وأنا كذلك اشكرهم على ما قاموا به من عمل جميل لأنهم تركوا ما كل وراءهم لأجل إنقاذ هذا الشاب. وكذلك الشاب هذا من حسن تربيته ذكر من ساعده بالخير.


نتمنى من سعادة وزير التعليم بوضع مادة تثقيفيه لطلاب في المدارس وكذلك عمل دورات للعامة في الاسعافات الأولية و مراحل الإنقاذ لأن هذي من الأساسيات التي نحتاجها في كل مكان و زمان
2
ام عبدالرحمن
[ القطيف ]: 21 / 5 / 2020م - 6:25 م
الحمدلله على السلامه
الله يبارك ليهم في عمرهم ورزقهم واهلهم ويحفظهم ويحفظ حبيابيهم يارب
3
السليمانية
[ القطيف ]: 21 / 5 / 2020م - 6:26 م
الحمد لله على السلامة
الله يجزيهم خير الممرضة والطبيب ويرحم والديهما .
السرعة الزائدة هي سبب الحوادث
ليش السرعة ..في التأني السلامة وفي السرعة الندامة
4
walk this way
[ قطيف الوفاء ]: 21 / 5 / 2020م - 6:29 م
ليس بمستغرب ولاهوا شيئ جديد على بناتنا وأبنائنا.
شكراً جزيلاً من الأعماق موجهة من كل القطيف للمرضة والطبيب. لقد أديتم واجبكم بكل إخلاص وتفاني وصحوة ضمير.
5
Um Hussain
[ تاروت ]: 21 / 5 / 2020م - 6:31 م
الف الحمدلله على السلامة تروعنا عليه الله ينجيه على عمره ويحفظ الجميع يارب لاتفي الكلمات في شكر الأطباء والممرضين وجميع الطواقم الصحية لأعمالهم الإنسانية الله يجزاهم خير الجزاء والله يكثر بلدنا منهم يارب
6
محمد
[ القطيف ]: 21 / 5 / 2020م - 6:33 م
الحمد الله على السلامة
وبارك الاه في الطواقم الطبية جميعا
والمساعدة الاسعافية التي قدموها لك هذا هذا رزقك من الله انهم كانو بجانبك فالحمد الله
وايضا الطبيب والممرضة هذا رزقهم في العشر الاواخر من الشهر الكريم ان يتصدقو بعملهم تجاهك
فالحمد الله والشكر لله
ولجميع الكادر الصحي في العالم
الدنيا بخير ان شاء الله
7
محمد أحمد
[ سيهات ]: 21 / 5 / 2020م - 7:09 م
الحمدلله على السلامة وأجر وعافية
8
السيدضياء
21 / 5 / 2020م - 7:33 م
جزاهم الله خير الجزاء
9
فرح عبدالله
[ القطيف ]: 21 / 5 / 2020م - 8:27 م
الف حمد لله على سلامتك وفي الحديد ولا العبيد وربي يجعله اخر السوء
10
محمد
[ جزيرة تاروت ]: 21 / 5 / 2020م - 8:44 م
تحية تقدير و احترام للممرضة، و الطبيب.
11
عبالله محمد
[ القطيف ]: 21 / 5 / 2020م - 9:03 م
في التأني السلامة وفي السرعة ( العجلة ) الندامة .
ما زلت أسمع مجانين يفحطوا في نهار رمضان . متفرغين وبدون حياء .
12
بوعبداللطيف
[ الاحساء ]: 22 / 5 / 2020م - 1:07 ص
جزاهم الله خير على هذا العمل الطيب وهذا العمل ليس بغريب عل رجال و نساء القطيف .... دووم سباقين للخير والله يعطيهم العافية
13
بدون اسم
[ القطيف ]: 22 / 5 / 2020م - 3:28 ص
وحوش السرعة لزم يتوبو ويتعظو هالمرة عدت على خير المرة الجاية الله يستر من وحوش السرعة كفانا الله الشر
14
ابو حسين
[ القطيف ]: 22 / 5 / 2020م - 9:37 م
الحمدلله على السلامة وهذه هي شيمة اهلنا في القطيف اهل واحبة يخاف بعضنا على بعض. الله يرحم والديكم ووفقكم لكل خير
15
أبو حسين
[ القطيف - تاروت ]: 24 / 5 / 2020م - 11:56 ص
الحمد لله على سلامة الشاب، وإن شاء الله ما حدث يكون درساً له وللجميع للمحافظة على سلامتهم، والشكر موصول للممرضة والطبيب اللذان ساعدا الشاب بالإسعافات الأولية، وودت أن صحيفة جهينةً تنشر إسميهما تكريماً لهما، فهما أصحاب فضل بعد الله على إنقاد حياة هذا الشاب.