آخر تحديث: 29 / 9 / 2020م - 6:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

ليست مجرد معايدة إنها كلمة ملك، وتأكيد التزام

دكتورة لمياء عبدالمحسن البراهيم * صحيفة اليوم

في خاتمة شهر رمضان المبارك لعام 1441 هـ وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خطابا شمل أبطالنا المرابطين والمرابطات في مواجهة المخاطر والأزمات والمواطنين والمقيمين وعموم المسلمين، تشرف بنقله معالي وزير الإعلام المكلف د. ماجد القصبي وحمل الخطاب رسائل عدة منها:

• شمولية نظرة القيادة في الخطاب الوطني مع التقدير لجميع سكان المملكة من المواطنين والمقيمين والذكور والإناث على حد سواء.

• دعم وتقدير القيادة للجهود الحكومية المبذولة لاحتواء جائحة كورونا.

• مراعاة الجانب الإنساني في الإجرائات الاحترازية والوقاية والعلاجية.

• تأكيد أهمية الحظر الكامل في فترة العيد والتشجيع على البقاء في المنزل والمعايدة عن بعد، كبديل حرصا على السلامة وتجنب عواقب تجمعات العيد المتوقعة، فالبهجة بالصحة والفرح بالعافية.

• تقدير بافتخار من القيادة العليا للقطاعات والأفراد المشاركين في التصدي لجائحة كورونا.

• تعزيز القيم الدينية والإنسانية والوطنية وارتباطها بالجهود الرامية إلى مقاومة كورونا، والسعي في تخفيف آثارها ومن ذلك:

• دعم جهود منظمة الصحة العالمية في مواجهة الجائحة.

• الدعم السخي للبحوث العلمية المحلية والدولية لاكتشاف لقاح للفيروس، أو دواء ناجع يسهم في تخليص البشرية من هذا الوباء.

• الدور العالمي والإنساني الذي تتحمله المملكة من خلال رئاسة قمة العشرين في عام 2020.

من هنا واستشعارا بالمسؤولية، وطاعة لولي أمرنا فتلك الرسائل هي بمثابة توجيهات لنا للاستمرار بنهج القيادة الرشيدة التي آثرتنا وتحملت مسؤوليتها تجاهنا، وقدمت الصحة والإنسانية أولا للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

كلمة ملك الحزم والعزم والإنسانية حملت في طياتها مفردات أكدت على التسامح والتسامي واللحمة الوطنية والإنسانية أولا.

حب الوطن معانيه سامية حين يتمثل ذلك في طاعة ولي الأمر ووحدة الصف، والامتثال لتوجيهات القيادة والالتزام بها.

لم تكن مجرد معايدة ملك يهتم لشعبه الذي يحبونه ويفدونه بأرواحهم فحسب، وإنما تأكيد استمرارية لمنهج الحكم في هذه الدولة القوية، التي مرعليها الكثير من الأزمات والعواصف وتجاوزتها بوحدة الشعب مع القيادة الحكيمة القادرة بإذن الله والتوكل عليه.

واقتداء بكلمة مليكنا - حفظه الله وأطال الله في عمره - أرسل التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وللحكومة السعودية، وللشعب السعودي والمقيمين، والأمة الإسلامية جمعاء، ولجنودنا المقاتلين والمرابطين في الحدود والمرابطين في الميدان من كوادر صحية وأمنية ومن جميع القطاعات، ونشكرهم امتنانا، حفظ الله هذا الوطن الغالي من شر كل ابتلاء.

استشارية طب أسرة
مستشار الجودة وسلامة المرضى
مستشار التخطيط والتميز المؤسسي
كاتبة رأي