آخر تحديث: 29 / 9 / 2020م - 3:38 م  بتوقيت مكة المكرمة

زواج بلا خلافات!

سوزان آل حمود *

مؤكد أنك لن تصدق العنوان، لكن واقعيا الحياة لن تكون رائعة ومتجددة بدون بهاراتوموالح وحلويات «اختلاف في الرأي - غَيْرَة - تدخل من أطراف أخرى.» أتوقع أنك تتفق معي لذا فإن السيطرة على الخلافات في الحياة الزوجية فن وابتكار، أحياناً عندما تهرب من المشاكل، تقوم بخلق مسافة أكبر بينك وبين الحلول وتعيش إحساس الندم الذي لا مفرمته، لكنه يستهلك جهدنا مما يجعلنا نرتكب أخطاء ونختار اختيارات سيئةوأحيانااختيارات سيئة جداً، لكن الطريق الوحيد لتغيير الحاضر هو تغيير المستقبل..

إليك بعض النصائح التي من خلالها تستطيع إدارة الخلافات الزوجية، لذا: -

يجب على الزوجين كي ينجح الزواج أن يعرفا جيداً أنّ الاختلافات بينهما أمرّ لا مفر منه، وأنّ حدوث الخلاف شيء وارد بشكل حتميّ بينهما، ولذا عليهما أن يتعلّما كيفيّة التعامل مع المشكلات التي قد تحصل بينهما عن طريق تحديدها بوضوح في المقام الأوّل، ومحاولة التعبير عن مشاعرهما بشكل مباشر مع الحرص على تجنّب توجيه الإهاناتوالانتقادات للطرف الآخر، بالإضافة إلى محاولة الابتعاد عن بعضهما فترة عند تفاقم المشاكل بهدف إعادة النظر في المسألة، والتصرّف لاحقاً عندما يصبح كلّ منهما هادئاً.

محاربة الملل: -

يجب على الزوجين محاولة محاربة الملل الزوجيّ الذي يحصل مع مرور الوقت في الحياة الزوجية، والذي يمكن أن يقوّض رضا الزوجين عن العلاقة، حيث إنّ التخلّص من الملل هو جزء هام للحفاظ على السعادة بينهما، ويمكن تجنّبه عن طريق إيجاد أنشطة جديدة للقيام بها معاً بهدف الحفاظ على التجديد في علاقتهما من أجل استمرار نجاح الحياة الزوجية على المدى الطويل.

وضع حدود عائلية: -

يجب على كلا الزوجين وضع حدود لعائلته، وذلك من خلال تخصيص وقت محدّد لكل واحدة منها على حدة، مع الحرص على الحفاظ على خطوط الاتصال بينهما قائمة عن طريق الاهتمام بالعلاقة بين الأسرة والشريك، بالإضافة للحرص على قضاء الوقت مع الوالدين وأفراد العائلة الممتدّة بشكل خاصّ.

تجنب الأفكار السلبية

فدائرة الأفكار السلبية: -

أولا: تؤكد فشلك

ثانيا: تخلق شكوك

ثالثا: تنتج مشاعر غير حسنه

رابعا: تجعلك تشعر بأنك مرهق ومضطرب

خامسا: تؤثر على ما تفعل

سادسا: تعمل على تثبيطك

سابعا: تؤكد فشلك

ختامًا

تحتاج العلاقة الزوجية إلى جهد كبير من الطرفين لإنجاحها وجعلها علاقة سعيدة لا تكدر المشكلات صفوها وهدوءها، فالسعادة الزوجية لا تحدث من تلقاء نفسها، لا بد من العمل والمثابرة وبذل الجهد للوصول إليها لتكون حياة زوجية بلا خلافات.