آخر تحديث: 12 / 8 / 2020م - 12:39 م  بتوقيت مكة المكرمة

احذروا الأكل من المطاعم

عباس سالم

احذروا المطاعم والشهير أخطرها احذروا من الأكل في المطاعم أو طلب الطعام منها، بعد أن رأيتم العفن والقرف والوساخة فيها، وذلك عندما ضبطت البلديات في عدة حملات تفتيشية مشتركة مؤخرا بعض المطاعم حتى الشهيرة منها مخالفة لسلامة الغذاء والصحة.

بعد كشف ما يدور في كواليس مطابخ المطاعم، هل لا زلنا نأكل منها؟ لا بدا لنا أن نفكر من جديد في الأكل من المطاعم بعد الحقائق التي كشفتها لنا البلديات من داخل بعض المطاعم والملاحم والأسواق وغيرها التي تدار بواسطة العمالة الوافدة، بعد تشديد الرقابة ووضع اشتراطات صحية صارمة عليها ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية من وباء فيروس كورونا.

الناس في الوطن أصبحوا كبش الفداء في المطاعم ومحلات التموين، ودائمًا يدفعون فاتورة الاستغلال والجشع إما من «جيوبهم الخاوية» أو من أرواحهم ثمنًا لما تقوم به العمالة الوافدة وبراعة معدومي الضمير والإنسانية فى الاتجار بالأغذية الفاسدة، شفافية رائعة لكنها مقرفة تكشفها فرق المراقبة الصحية عن عمال المطاعم الذين خضعوا للفحص الطبي، وتبين لديهم أمراض خطيرة ومعدية، تتراوح بين فطريات في الأصابع، وسعال، وزكام، وجروح في اليدين والأصابع.

عندما يذهب الزبون لأي مطعم، فهو يتوقع أن يحصل على وجبة شهية من مكونات طازجة ونظيفة، لكن ما يحدث خلف كواليس بعض المطاعم من تصرفات غير صحية قد يحمل أضرارا خطيرة للصحة ويجعل الكثيرين ربما يفكرون في التوقف عن تناول الطعام خارج المنزل، فما يحدث في بعض المطاعم التي ربما تبدو فاخرة أو حتى متوسطة، لكنها في الحقيقة تخفي في مطابخها أسراراً مقززة وتصرفات غير صحية لتوفير النفقات وعدم الكفاءة والأمانة في العمل.

عدم اهتمام العاملين في المطاعم بارتداء القفازات أثناء الطهي قبل جائحة وباء كورونا فحدث ولا حرج، حيث أن الكثير من عمال المطاعم الذين يتعاملون مع الأطعمة النيئة داخل المطبخ بدون قفازات ولم يغسلوا أيديهم قبل التعامل مع الأطعمة الأخرى أو اللحم المطبوخ ويمسحون أيديهم في مآزرهم بعد لمس الأطعمة النيئة، وغير مبالين لتعلم سلامة الغذاء وتقديم الطعام الصحي المناسب.

كما تسيء بعض المطاعم تخزين الأطعمة مثل اللحوم والدواجن والخضراوات ومكونات السلطات، وهو ما يعد انتهاكاً شديداً لقوانين السلامة الغذائية المعمول بها، بالإضافة إلى بعض المشكلات المتعلقة بغسل الأطباق والأكواب، فهناك بعض المطاعم تكتفى فقط بشطفها بالمياه بدلاً من غسلها بالماء والصابون وتعقيمها في غسالات الأطباق التي من الضروري أن تكون من ظمن الأجهزة العاملة داخل المطبخ.

وفي الختام لا بدا لنا أن نفكر من جديد في الأكل من المطاعم بعد الحقائق التي كشفتها لنا البلديات عما يحدث خلف كواليس بعضها من تصرفات غير صحية قد يحمل أضرارا خطيرة للصحة ويجعل الكثيرين ربما يفكرون في التوقف عن تناول الطعام خارج المنزل.