آخر تحديث: 1 / 10 / 2020م - 3:57 م  بتوقيت مكة المكرمة

الجش: الشابة سكينة حسن ابراهيم آل ذاهب في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة سكينة حسن ابراهيم آل ذاهب، من أهالي الجش.

الفقيدة السعيدة الشابة سكينة، ربّة منزل، خادمة أهل البيت وقارئة حسينية، واجهت متاعب صحية في الآونة الأخيرة واختارها الله إلى جواره.

الأشقاء: إبراهيم وأكرم ونضال «أبو علي» والمرحوم علي ومعين ومحمد.

الشقيقات: انشراح «أم مرتضى تيسير المدبس» ونهى «أم عبدالله سامي المدبس» وزينب وعقيلة.

والدة الفقيدة: خادمة أهل البيت المرحومة معصومة عبدالله المدبس «أم ابراهيم».

الأعمام: المرحوم علي «أبو منصور» وأحمد «أبو ابراهيم» مدن «أبو المرحوم الاستاذ سعود» وأحمد «أبو إبراهيم».

الأخوال: عبد الله عابد المدبس «أبو سامي» المرحوم أحمد عابد المدبس «أبو تيسير».

العمات: المرحومة سلمى «أم تيسير أحمد عابد المدبس».

الخالات: خديجة عبد الله المدبس «والدة الصحفي حسن» وزهراء عبد الله المدبس «أم علي الزراع».

التشييع: اليوم الخميس.

تاريخ الوفاة: الخميس 25 ذو القعدة 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون


للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
زينب
[ القطيف ]: 17 / 7 / 2020م - 2:51 م
رحمك الله الروح الطيبة و الابتسامة المتفائلة
صديقتي افجعت بخبر رحيلك
لكن قضاء الله اللهم لا اعتراض على حكمك
اللهم انر قبرها واجعله روضة من رياض الجنان
مع محمد وآل محمد
2
زينب
[ القطيف ]: 17 / 7 / 2020م - 2:53 م
رحمك الله وأسكنك فسيح الجنان مع محمد وآل محمد
3
محمد
[ القطيف ]: 17 / 7 / 2020م - 8:01 م
بسم الله الرحمن الرحيم


عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة المؤمنة

( الشابة سكينة حسن ابراهيم آل ذاهب )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته ويجعلها في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.

ورحم الله من يقرأ لها وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

#القطيف الحاج محمد صالح العبكري
ابو حيدر