آخر تحديث: 4 / 8 / 2020م - 12:42 ص  بتوقيت مكة المكرمة

قصة نجاح.. «عارف الأندونيسي» من عامل إلى مترجم

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - القطيف

شاب هاجر من بلده أندونيسيا إلى السعودية بنية طلب الرزق ليعمل بوظيفة «عامل مكتبي» بأحد معاهد اللغة الإنجليزية الخاصة في محافظة القطيف.

مكث الشاب زين العارفين أو كما يطلق عليه أقرانه اسم «عارف» قرابة 12 سنة يخدم المعهد بكل اجتهاد وإخلاص ما جعله من أقدم الموظفين في المجموعة التي يقرب عمرها 19 سنة. ولم يمنعه أداؤه لوظيفته في المعهد من تخصيص وقتا لطلب العلم وإن كان على حساب راحته ونومه.

سجل «عارف» نفسه للدراسة عن بعد في تخصص ”علم الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الأندونيسية“ بعدما كانت لغته الإنجليزية متواضعة في سنواته الأولى بالمملكة، وذلك بعد أن وجد الدعم اللغوي لممارسة اللغة الإنجليزية في بيئة المعهد مع طاقم التدريس.

ثابر بلا هوادة لتحقيق حلمه في التخرج وإتقان الترجمة، حيث كان يسافر مرة في الشهر إلى العاصمة الرياض من أجل تأدية الاختبار الشهرية، حتى عاد منها مؤخرا حاملا شهادة البكالوريوس في الترجمة.

ويتطلع الشاب الإندونيسي الذي يبلغ 33 عاما إلى البدء في سيرته المهنية في مجاله الجديد «الترجمة» في بلده إندونيسيا, عائدا لها حاملا حبه لمدينة القطيف وإعجابه بأهلها حيث كانت محطته المهنية الأولى التي اكتسب خلالها مهاراته.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
عبالله محمد
[ القطيف ]: 27 / 7 / 2020م - 8:05 م
كفو والله يوفقك على هذا الإنجاز الرائع.
" من جد وجد و من زرع حصد و من سار على الدرب وصل " .
2
Yaser
[ القطيف ]: 28 / 7 / 2020م - 9:21 م
لكل مجتهد نصيب ، الله يوفقه و يوفق الجميع