آخر تحديث: 4 / 12 / 2020م - 4:10 م

مملكة الإنسانية تضمد بيروت المنكوبة

دكتورة لمياء عبدالمحسن البراهيم * صحيفة اليوم

ترتبط السعودية بعلاقات أخوية وطيدة مع لبنان منذ تأسيسها عام 1952م حين زار المملكة أول رئيس لبناني على رأس وفد رسمي، استقبلهم فيه الملك عبدالعزيز آل سعود، بحفاوة، واتفق فيه البلدان على ضرورة التعاون والتعاضد بينهما، وقد استعان الملك عبدالعزيز بالخبرات اللبنانية من قبل استقلال لبنان، وسار ملوك السعودية على نهج المؤسس من حيث الاستثمار الاقتصادي والبشري ومنه ابتعاث السعوديين إلى لبنان في السبعينيات قبل الحرب الأهلية، والتي عقدت لأجلها قمة الرياض السداسية في عام 1979م لمعالجة أحداث القتال الجارية في لبنان، أقر في القمة وقف إطلاق النار وإنهاء الاقتتال في كل الأراضي اللبنانية، وتشكيل قوات ردع عربية، تعمل داخل لبنان وتحت امرة رئيس الجمهورية لفرض الالتزام بوقف إطلاق النار وإنهاء الاقتتال، ومساعدة السلطة اللبنانية على تسلم وحماية المرافق والمؤسسات العامة.

في 1988م تدهورت الأمور الأمنية في لبنان بعد انقسام السلطة التنفيذية، وبعد اجتماعات سعودية - عربية لاحتواء هذه الأزمة تم إقرار وثيقة الوفاق الوطني اللبناني «اتفاق الطائف» بعد عقد اجتماع استثنائي لمجلس النواب اللبناني في السعودية، أكد فيه على هوية لبنان العربية وجاءت بعدد من الإصلاحات في النظام السياسي اللبناني. وقد وضع فيما بعد بتاريخ 21 سبتمبر 1990 دستور جديد للجمهورية اللبنانية.

استمرت الاستثمارات الاقتصادية السعودية رغم الظروف السياسية المتقلبة وبعام 2010 مثلت نحو 40 في المائة من الاستثمارات العربية، كما تقيم في المملكة أعدادا كبيرة من العمالة اللبنانية وهم من أكبر الجاليات العربية المستثمرة داخل المملكة.

بلغت المساعدات السعودية للبنان من خلال المشاريع الإنسانية والتنموية والخيرية 269,046.183 دولارا ب 57 مشروعا، وفور وقوع الانفجار في مرفأ بيروت في 4 آب 2020، تحرك «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» في بيروت عبر الجمعيات الطبية، التي يمولها على مجمل الأراضي اللبنانية للمساعدة في عمليات الإنقاذ، ومواكبة أعمال الإجلاء الطبي، ولتقديم الخدمات الطبية الإسعافية وخدمات الرعاية الصحية الطارئة، وقاموا بحملة جمع الدم لتلبية الاحتياج الكبير للمصابين والجرحى في مشافي بيروت.

وتبقى المملكة بإنسانيتها صائنة العهد، تتابع باهتمام تداعيات الانفجارمؤكدين وقوفهم التام وتضامنهم مع الشعب اللبناني الشقيق.

استشارية طب أسرة
مستشار الجودة وسلامة المرضى
مستشار التخطيط والتميز المؤسسي
كاتبة رأي