آخر تحديث: 31 / 10 / 2020م - 2:07 ص

سيهات: الحاجة سعدة أحمد السعدون في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الحاجة سعدة أحمد السعدون «أم يحيى»، من أهالي سيهات.

الفقيدة السعيدة الحاجة أم يحيى، ربّة منزل، واجهت متاعب صحية في الآونة الأخيرة، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ 11 يوما إلى أن اختارها الله إلى جواره.

حرم: المرحوم عبدالله مهدي العباس «أبو يحيى».

الأبناء: يحيى «أبو زكريا» ورضا «أبو عبدالله» ووليد «أبو علي» وهاني «أبو عبدالله» وزكي «أبو عبدالله».

البنات: خديجة «أم عبدالله علي القيسي» وأمينة «أم حسين علي السلامي» وزهراء «أم حسين علي الصفواني» والمرحومة سلمى «أم علي حسين السعدون» ورباب «أم منصور نوري العباس» وصباح «أم محمد عباس السعدون» ونادية «أم عبدالله حسن السعدون» ومنى وسهام ونجلاء.

الأشقاء: المرحوم حسن «أبو علي» والمرحوم عبدالله «أبو علي» ومحمد «أبو مصطفى».

التشييع: مساء اليوم الثلاثاء.

فاتحة الرجال: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

فاتحة النساء: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 12 صفر 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
جعفر الزاهر
29 / 9 / 2020م - 2:15 م
{تعزية عائلة السعدون}....الكرام

*عَظَّمَ اللهُ لَكُمَ الأَجْرَ وَأَحْسَنَ لَكُمَ العَزَاءَ* *وَجَبَـرَ لَكُمَ المُصَـابُ*

*اَللَّهُمَّ اِجْعَـلْ المَرْحُومه عِنْدَك* *فِـي اُعْلِى عَلَيْيَّن وَاُخْلُـفْ عَلَى أَهْلِهِا فِـي الغَابِرِينَ و ألهم أهلها و ذويها الصبر و السلوان وَعِنْدَك نَحْتَسِبُهُا يَارَبَّ العالمين* *

*اللهم واحشرها مع من تتولي مع محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين صلواتك عليهم أجمعين*

        *إنا لِلهِ وإنا إِلَيْه رَاجِعُونَ.....ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم *


بسمِ الله الرَحمَن الرَحِيم
? الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ? الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ? مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ? إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ? اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ? صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ ? صَدَقَ اللهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيْمُ

معزيكم
جعفر حسين الزاهر
ابوموسى
العواميه