آخر تحديث: 21 / 10 / 2020م - 12:58 م

لا مشاكل في ”مدرستي“.. معلمات وطالبات القطيف يجتزن الصعاب

جهينة الإخبارية أفراح الزاير - القطيف

حرص الطاقم التعليمي والإداري بمدارس محافظة القطيف، على متابعة طلاب وطالبات المدارس على منصة ”مدرستي“ أثناء العملية التعليمية، وتذليل الصعوبات التي واجهتهم، إضافةً إلى حل المشاكل التقنية التي سببت لهم عرقلة في إتمام الدراسة عن بعد.

وتضمنت المساهمة في حل ضعف الصوت أوعدم وجوده ومشاكل تسجيل الدخول للمنصة، وذلك استمرارًا للعملية التعليمية، وحرصًا على عملية إيصال المعلومات في ظل جائحة ”كورونا“.

وعمل الطاقم على توجيه أولياء الأمور لاستخدام الخدمات والأدوات الأخرى التي أصبحت متاحة بشكل مجاني على منصة «مدرستي» في حالة تعطل المنصة، ما انعكس إيجابيًا على الطلاب والطالبات بإضافة مهارات معرفية جديدة ومتطورة وغرسها في أنفسهم، والاعتماد على النفس بكيفية إصلاح المشاكل التقنية التي تواجههم بدون اللجوء إلى الوالدين في أغلب الأوقات.

وقالت مساعدة الشؤون التعليمية بمكتب التعليم القطيف نهى الحديثي، من خلال متابعتها للمدارس، إن المنصة استطاعت خلق بيئة تعليمية مناسبة للطلاب والطالبات لتكون بديلة للتعليم الحضوري بالمدارس من خلال تطبيق واقع المدرسة الافتراضية.

وأشارت الى استخدام وسائل التقنية الحديثة التي صممت لتكون البيئة الحاضنة لخدمة الطالب لكل عمليات التعليم والتعلم، وخلق حالة من التنافس المهني بين المعلمين وما يقدم من مادة علمية والغرف التي يقيمها المعلم ومدى تفاعل المعلم مع طلابه.

وقالت تعتمد المنصة على أهمية الحضور الذهني للطالب، ما أسهم في تعزيز حلقة التواصل بين المدرسة والمنزل وتسهيل تفاعل الطلاب والطالبات وأولياء الأمور في مناقشة الطاقم التعليمي في متابعة الدروس الافتراضية بكل سهولة ويسر.

بدورهم تقدم عدد من أولياء الأمور بالشكر للطاقم الإداري والتعليمي للقرارات الحكيمة التي اتخذت في ظل انتشار فيروس ”كورونا“ بفرض الإجراءات الاحترازية الوقائية التي اتخذت للحفاظ على سلامة الطلاب والطالبات والكوادر التعليمية.