آخر تحديث: 21 / 10 / 2020م - 12:58 م

رفع كفاءة الخدمات.. تعاون بين هيئة التطوير وتعليم الشرقية

جهينة الإخبارية

تناولت هيئة تطوير المنطقة الشرقية، والإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، سبل التعاون بين قطاع التعليم في المنطقة والهيئة وآليات تنسيق الجهود بين الجانبين لتطوير ورفع كفاءة الخدمات.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع، عقد الأسبوع الماضي، بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية م. فهد المطلق ومدير عام التعليم د. ناصر الشلعان وعدد من مسؤولي الإدارات المعنية من الجانبين بمقر الإدارة العامة للتعليم.

استعرض الاجتماع الخطط الاستراتيجية لتطوير المنطقة من قبل الهيئة في مختلف المجالات، إضافة إلى مشاريع تحسين البنى الأساسية بما يتوائم مع خطط التنمية الشاملة والمتوازنة وفقاً لرؤية المملكة 2030.

كما تم استعراض آليات العمل المشتركة لتوحيد الرؤى والخطط التنفيذية والتشغيلية.

وذكر الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية، م. فهد المطلق، أن هيئة تطوير المنطقة الشرقية تسعى للتعاون الشامل البناء مع كافة الجهات لاسيما قطاع التعليم لما تعمل عليه الهيئة من إعداد الخطط الاستراتيجية والدراسات التنموية ومراجعة للخطط التنموية والبرامج والمشروعات ذات الصلة.

وأشار إلى دور الهيئة في ترتيب روزنامة المشاريع الاستراتيجية في المنطقة بما ينسجم مع خطط التنمية الشاملة ومتابعة مشاريع البنية الأساسية بالتزامن مع إعداد منظومة للبيانات الحضرية لتكون مرجعاً معلوماتياً للشركاء من الأجهزة الحكومية.

ولفت إلى ان أدوار الهيئة تشمل رسم وبناء السياسات العامة لتطوير المنطقة وتنميتها بما يحقق التنمية المستدامة.

وأشاد المطلق، باهتمام ورعاية رئيس مجلس الهيئة، أمير الشرقية ونائبه، بالمنطقة الشرقية لتحقيق قفزة نوعية في التنمية الشاملة واستغلال تنوعها الجغرافي لتحقيق التكامل الخدماتي مروراً بتحقيق جودة الحياة وصولاً لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

من ناحيته، قال مدير عام التعليم، د ناصر الشلعان، إن التعاون الامثل مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية يمثل أحد الأهداف المحورية في تعليم المنطقة خاصة أن التعليم على تماس مع الجميع.

وأضاف ان التنسيق الدائم والمستمر سيكون عنوان المرحلة المقبلة لتحقيق التخطيط التعليمي والمدرسي ضمن الإطار الاستراتيجي العام للمنطقة والذي تعمل عليه هيئة المنطقة.

وبين أن رفع كفاءة الخدمات لن يتم بالصورة المطلوبة دون تنسيق بين كافة الجهات لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق مبدأ الشركة الناجحة مع كافة القطاعات على اعتبار أن الخدمات والمشاريع الوطنية تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

وختم الشلعان تصريحه، أن توجيهات أمير المنطقة ونائبه تأتي لضمان وصول التنمية الشاملة وذات الكفاءة العالية للمواطن مع تحقيق معدلات أعلى من الاستفادة من كافة مميزات وإمكانات المنطقة لتحقيق الأهداف العليا التي تقرها القيادة.