آخر تحديث: 29 / 11 / 2020م - 7:42 م

انفلونزا مقابل «كوفيد - 19»

دكتورة لمياء عبدالمحسن البراهيم * صحيفة اليوم

من أكثر الأسئلة التي تردني حاليا عن الفرق بين مرض الإنفلونزا وكورونا المستجد، ولقاح الإنفلونزا.

فكلاهما مرضان معديان يصيبان الجهاز التنفسي بأعراض متشابهة، تحسم بالفحص المخبري، ولكن يختلفان بنوع الفيروس المسبب للمرض، وكذلك بفترة الإصابة وظهور الأعراض من بعد التعرض للعدوى، ومدة نشاط الفيروس في الجسم، وكذلك بالمضاعفات وتوفر اللقاح والعلاج المرخص.

وقد يكون المرضان بدون أعراض أو أعراض تنفسية خفيفة أو متوسطة شديدة منها الحرارة وضيق التنفس والصداع والإرهاق وسيلان الأنف والعينين والكحة، والنزلات المعوية، بينما يرجح الإصابة ب ”كوفيد - 19“ أكثر عند تغير أو فقدان حاسة الشم والتذوق.

غالبا ما يصاب الشخص بالعدوى في خلال 4 أيام من مخالطة مريض الإنفلونزا قبل ظهور أعراضه، لكن قد تمتد احتمالية العدوى لـ 14 يوما من مخالطة المصاب ب ”كوفيد - 19“، وهذا يفسر سبب انتشاره حيث إن الفيروس يمكنه الانتقال لإنسان آخر حتى لو لم تبد عليه الأعراض حينها.

وبحال ظهور الأعراض فيمكن للمصاب نقل العدوى ب ”كوفيد - 19“ في خلال عشرة أيام من ظهور العارض أو النتيجة الإيجابية للفحص، ولكن في الإنفلونزا لا يحتاج المريض إلى أكثر من 7 أيام للتعافي في معظم الأحيان.

خطر حدوث مضاعفات للأطفال الأصحاء أعلى بالنسبة للإنفلونزا مقارنة ب ”COVID -19“. وقد يعاني الرضع والأطفال من مضاعفات الإنفلونزا التي تتطلب تنويما بالمستشفى في حال كانت مناعتهم ضعيفة، بينما الأطفال في سن المدرسة المصابون ب ”COVID -19“ أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة نادرة ولكنها خطيرة، تسمى الالتهاب متعدد الأجهزة عند الأطفال، ويمكن أن تشمل المضاعفات الإضافية المرتبطة ب ”COVID -19“ الجلطات الدموية في أوردة وشرايين الرئتين أو القلب أو الساقين أو المخ.

يمكن الوقاية من الإنفلونزا وكورونا بنفس إجراءات الحماية من العدوى، ولا يزال العلماء والباحثون يعملون لاعتماد لقاح لـ ”كوفيد - 19“، بينما رخصت إدارة الأغذية والعقاقيرالأمريكية «FDA» العديد من لقاحات الإنفلونزا، والتي يتم إنتاجها سنويا للحماية من 3 أو 4 فيروسات الإنفلونزا التي يتوقع العلماء انتشارها كل عام.

بهذا العام ينصح بشدة بأخذ لقاح الإنفلونزا لجميع الناس الأكبر من 6 أشهر من العمر؛ لتقليل احتمالية الإصابة، العدوى، والمراضة، أو الحاجة للتنويم في المستشفى، والمضاعفات منه.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد عبدالمحسن
[ الدمام ]: 7 / 10 / 2020م - 11:54 ص
ثلاثة أعرض هي نادرة تظهر على المصاب بفيروس كورونا المستجد وهي: الإسهال والغثيان وسيلان الأنف، أي أنها ليست من الأعراض الرئيسية لهذا الفيروس بحسب بعض المواقع الطبية المعتبرة.
التوعية أمر ضروري، لكن يستلزم تبيان بعض النقاط التى قد تكون مهمة لكي لا يحصل فهم غير سليم نتيجة عدم الإيضاح ..!!..
استشارية طب أسرة
مستشار الجودة وسلامة المرضى
مستشار التخطيط والتميز المؤسسي
كاتبة رأي