آخر تحديث: 4 / 12 / 2020م - 1:42 م

القطيف.. محكوم بالقصاص يطالب بفرصة لجمع الدّية

جهينة الإخبارية

طالب شاب محكوم بالقصاص باعطاءه فرصة أطول لجمع ”دية“ مقدارها 15 مليون ريال بعد انقضاء مهلة سابقة مدتها عام واحد.

وقضى الشاب ميثم محمد العبيد من بلدة أم الحمام بمحافظة القطيف نحو عشر سنوات في السجن إلى أن أطلق سراحه العام الماضي بإفراج مشروط بتوفير مبلغ الدية خلال سنة واحدة.

غير أن ظروف جائحة كورونا خلقت تحديات كبيرة حالت دون توفير مبلغ الدية خلال الفترة المحددة وهو ما جعل مصير الشاب على المحك في الوقت الراهن.

وطالب العبيد عبر ”جهينة الإخبارية“ الجهات المعنية بمنحه فرصة أطول لجمع مبلغ الدية البالغة 15 مليون ريال، مناشدا أبناء المجتمع وذوي القلوب الرحيمة مساندته في تجاوز هذه المعضلة.

وفي السياق أعرب عن تقديره لجميع من ساندوه ماديا ومعنويا طوال الفترة الماضية.

وعلى المستوى النفسي أوضح الشاب العشريني بأنه يعيش جراء هذه القضية ظروفا صعبة نتيجة الضغط النفسي والمعيشي الذي يتعرض له منذ خروجه من السجن.

وأضاف الشاب الذي يدرس تخصص إدارة الأعمال في جامعة الإمام عبد الرحمن الفيصل بأن هذا الوضع الصعب أجبره على مراجعة الأطباء وحضور مواعيد علاجية مستمرة.

- فيديو

وكانت صحيفة جهينة الإخبارية نشرت في شهر مارس فيديو قصير عرض قضية الشاب العبيد ولاقى صدى واسعا. «تعيد الصحيفة نشر الفيديو مرفقا بهذه المادة الصحفية».

الفيديو الذي ظهر من خلاله الشاب تضمن مناشدة موجهة منه ومن والدته المُسنة لأبناء المجتمع بالمساهمة بما تجود به أنفسهم في توفير مبلغ الدية.

وقالت والدة ميثم ان ابنها متهم بقتل غير متعمد لأحد الأشخاص اثر خلاف نشأ بينهما. مناشدة“أهل الخير" تقديم يد العون في سبيل عتق رقبة أبنها اليتيم من حد السيف.

وأمّلت في الوقت عينه من أهل المقتول التنازل والعفو عن ابنها لوجه الله.

وفي ذات الفيديو المتداول ظهر الشاب العبيد نفسه مناشدا ولاة الأمر وأصحاب الأيادي البيضاء المساهمة في السعي للمعونة والنصيحة لتخفيض المبلغ والسعي للصلح وعتق رقبته من حد السيف.

ودعت والدة آل عبيد من يرغب في التواصل أو الاستفسار إلى الاتصال على الرقم: +966568045617.