آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 1:22 ص

الصحة تحذر: الإصابة الثانية ب ”كورونا“ أشد من الأولى.. ‎والالتزام هو سبيل الوقاية

جهينة الإخبارية

أكد متحدث وزارة الصحة د. محمد العبد العالي، أن هناك حالات أصيبت بفيروس ”كورونا“، مرة أخرى، وكانت الإصابة الثانية أشد من الأولى.

ونصح الجميع، من أصحاء ومتعافين من الإصابة، بأن يكونوا دائمًا في حالة احتراز والتزام بالإجراءات الوقائية وتقيد لحماية أنفسهم والآخرين.

وأجاب العبد العالي، خلال الإيجاز الصحفي حول مستجدات فيروس ”كورونا“، على تساؤلات عن اكتساب المتعافين مناعة ضد الفيروس، تحميهم من الإصابة به مرة أخرى، وما إذا كانت المناعة التي تتكون لديهم كافية لصد الفيروس لمدة طويلة، بقوله: ”كل ذلك أمور علمية قيد البحث لنصل إلى النتائج النهائية“.

وأشار إلى أنه قبل مراحل لم تظهر حالات متعافية عادت إليها الإصابة مرة أخرى، لكن الآن ظهرت أبحاث ودراسات وتقارير طبية تشير إلى وجود حالات محدودة أصيبت للمرة الثانية بالفيروس بعد إصابتها الأولى بأسابيع وأشهر، وتكون شدتها أقل من المرة الأولى لوجود المناعة، إلا أن حالات نادرة جداً كانت الثانية أشد وأقوى من الأولى.

وتابع أنه تم ملاحظة تهاون في الإجراءات الاحترازية، منبهًا بأن الفيروس لا يزال موجودًا.

وشدد على أن تقيد المجتمعات بالاشتراطات، هو ما يكفل حماية المجتمعات من أية موجات جديدة، قائلًا: ”عدم تقيد المجتمعات بالإجراءات الاحترازية يؤدي إلى عودة انتشار الوباء“.

وأشار إلى أن هناك 5 أمور إذا تمسكنا بها سنكون في مأمن صحي، وهي ارتداء الكمامة، وترك مسافات آمنة، وغسل اليدين باستمرار، والتقيد بالبروتوكولات المعتمدة، وإجراء الفحص عند مخالطة مصاب أو الشعور بأي أعراض.

أكد أن العالم لايزال يسجل ارتفاعا في أعداد الحالات المسجلة لفيروس كورونا ولايزال العالم يتفاعل مع هذا الازدياد في الأرقام بالقلق والحذر والإحتياطات والإحترازات الوقائية المناسبة للتعامل معها،

وأشار إلى أن دول العالم منقسمة ما بين دول تسجل إرتفاعاً ملحوظاً بشكل اسبوعي وأخرى تميل الى هدوء الحالات والمنحنيات في تسجيل الحالات وتسجيل نزول في تسجيل الحالات، منوهاً أن المملكة من الدول التي تسجل انخفاضا في تسجيل الحالات.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 9
1
سلام القطيف
[ القطيف ]: 18 / 10 / 2020م - 7:02 م
انزين
2
Abu jood
18 / 10 / 2020م - 7:10 م
والله الكل بدأ يتهاون من تجمعات
ومن المحال التجارية
حتى الشركات الخاصة لاتقيد الموظفين
3
ام الحسن
[ القطيف ]: 18 / 10 / 2020م - 7:44 م
بشرك الله بالخير ??
4
Yaser
[ القطيف ]: 18 / 10 / 2020م - 8:59 م
مع ابو جواد
الأغلب بدأ بالتهاون في لبس الكمام والتباعد الاجتماعي من المواطنين الافراد والشركات.
حتى المراقبين ما لهم حس ولا خبر
5
Jefry
[ الديرة ]: 18 / 10 / 2020م - 9:01 م
نبشركم ان اليوم شغلوا البصمة في شركتنا والموظفين 200 والبصمة جهاز واحد والدخول والخروج مع بعض والتباعد 2 سم عن بعض
6
عاشق جهينة
[ القطيف ]: 18 / 10 / 2020م - 9:40 م
انا لله
7
قطيفية
[ القطيف ]: 18 / 10 / 2020م - 9:44 م
تعبنا والله
يا فرج الله ضاقت صدورنا ، متى بيخلص هالرعب
8
غصن
[ القطيف ]: 19 / 10 / 2020م - 6:01 م
يطبق اقل شي في الكورنيشات . الناس فوق بعضها بعض . سكروا الكورنيش والامكان الي مو ضروريه
9
غصن
[ القطيف ]: 19 / 10 / 2020م - 6:04 م
اصابه ثانيه كيف انا اصبت وبعدين تشافيت وبعد اربعة اشهر اصيبوا اهلي وكنت اجلس معاهم واعيش واكل من اكلهم ولم اصاب مره اخرى من شخص مجرب . الله اعلم هل تقصدوا المناعه دي مؤقته