آخر تحديث: 27 / 11 / 2020م - 2:04 ص

اقتراح تفعيل السياحة الريفية

خضراء المبارك

صفوى مدينة سعودية تتبع محافظة القطيف في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، على ساحل الخليج العربي وتتبعها إداريا التجمعات السكانية في الاوجام وام الساهك وحزم ام الساهك واصفيرة والرويحة والخترشية والدريدي وابو معن وجاوان. وهي احدى مدن محافظة القطيف التي تبداء من صفوى شمالا الى سيهات جنوبا ومن سنابس/تاروت شرقا الى الاوجام غربا.

ولأن الخدمات في هذه البلدات تتبع لبلدية صفوى التابعة لمحافظة القطيف، كانت لي زيارة مع رئيس بلدية صفوى المهندس نايف وبعض اعضاء مجموعة أصدقاء البلدية. وهدفت الزيارة لاستطلاع مستوى الخدمات ومطالب الاهالي في هذه البلدات.

لقد اخذت الزيارة مسارها الايجابي بالتعرف على ما تحتاجه البلدات وتم الاتفاق على النظر فيها لكيفية تحقيقها.

ما اردت مشاركتكم فيه هنا، هو البيئة المتميزة التي تتمتع بها هذه البلدات واحداها البلدة الصغيرة «الخترشية»، وهي بلدة جميلة محاطة بأشجار وتتنوع فيها المزارع. الخترشية والبلدات الاخرى في كل مدن المحافظة وخصوصا من يحوي موارد جذب من زراعة وبيئة صالحة وجاذبة، تطرح نفسها كمشاريع ناجحة لانطلاق السياحة الريفية في المحافظة، وكذلك المزارع الخاصة القائمة في مختلف أنحاء المحافظة.

السياحة الريفية التي يمكن من خلالها استثمار هذه الاماكن لجذب السواح والأهالي لزيارتها بعد قيام مشاريع مناسبة فيها، كمشاريع المطاعم والبوفيهات والمقاهي وأماكن ترفيه الاطفال والتي يمكن ان تقام في هذه المناطق وفِي أرياف المحافظة في كل بلداتها.

وجود المزارع الخاصة والمزارع العائدة ملكيتها للبلدية، والأراضي الخصبة الاخرى، تدفعني لاقتراح تبني البلدية ومعها الجهات ذات العلاقة كوزارة الزراعة والمياه، وهذا يحتاج الى فعل اولي من البلديات عند تبنيها لهذه الفكرة، بوضع الاليات والأنظمة التي تنضم هذه الأنشطة الجديدة. وايضا يمكن اصحاب المزارع الخاصة التفكير في هذا الخيار لما يشكله هذا من استثمار فعال لها من قبل اصحابها لإنشاء احد المشاريع السياحية فيها.

ويمكن ان تكون نقطة البداية هو وضع انظمة للمزارع الخاصة الموجودة في الأرياف وغيرها من اماكن في المحافظة، لاصدار تصاريح مشاريع انشطة تتناسب وهذه المناطق بما ذكرت اعلاه. ولعل يتبع هذا بوضع انظمة لاستثمار البلدية الاراضي التابعة لها في مجال السياحة البيئية بشكل اوسع وأعم.

نعم، السياحة الريفية هي صناعة جميلة ولها مردود اقتصادي وجمالي وايضا نشاط وتعمير للبيئة وترويح للنفس للبلد واستثمار لأصحاب المزارع بشكل نظامي.