آخر تحديث: 21 / 1 / 2021م - 6:43 م

من تراث السيد خليفة الموسوي الأحسائي

محمد الحرز *

من تراث السيد خليفة الموسوي الأحسائي «1180 - 1279 هـ »

في مكتبة الإمام الحكيم بالنجف الأشرف

كما تنشأ علاقة بين الإنسان والإنسان فتتحول إلى حب وعشق، تنمو بينهما أثر ذلك رابطة قوية ومتينة حتى يشعران أنهما شخصية واحدة في جسدين من حيث الانسجام والألفة لا يغادر أحدهما تفكير الآخر.

كذلك في عالم الفكر والعلم نحو من هذه التجانس والترابط مع الكتب يسمى ب «هوس الكتب، وداء العباقرة، أو مرض المثقفين، ويعرف علمياً من به هذا الهيام بالكتب والكتاب، ب «الببلومانياً»، والسيد خليفة واحد من هذه الشخصيات التي أقل ما يقال عنها أنه مصاب ب «داء العباقرة»، لذا عاش حياته بين الكتب يجمعها ويقرأها ويشتريها وينسخها باذلاً كل جهده وطاقته لها حتى أصبح الكتاب جزء من حياته، بل كل حياته.

وخلا السطور القادمة نستعرض كتابين من مكتبة هذه الشخصية الفذة التي يدين لها بالفضل التراث الشيعي لإسهامه الكبير في حفظ الكثير من المخطوطات والنوادر، حتى أن بعضها هو المصدر الوحيد لها.

  • السيد خليفة في سطور:

السيد خليفة بن السيد علي بن السيد محمد بن السيد أحمد بن محمد الموسوي الأحسائي القاري النجفي «حدود 1180 - 1279 هـ ».

ولد في الأحساء، وكانت مسيرته العلمية بدايتها في البحرين ثم إلى العراق ليرتع من رياض العلم، فكانت محطته الأولى في كربلاء حيث تلقى بعض علومه على السيد علي الطباطبائي صاحب «الرياض»، وغيرها، ثم يمم نحو النجف الأشرف فرتع ونهل من أعلامها الكبار، والشيء الذي يؤسف له خفاء أسماء أساتذته وشيوخه. توفي «رحمه الله» بالنجف الأشرف سنة 1279 هـ .

  • مؤلفاته:

1 - مختصر الشرح الصغير في الفقه للسيد علي الطباطبائي صاحب الرياض.

2 - مجموعة رسائل في أصول الدين والتجويد.

  • أختامه للتملك:

ختمه الذي كان يمهر الكتب التي يقتنيها أو يقوم بنسخها منها هو:

1 - ختم بيضاوي: «وأفوض أمري إلى الله عبده: خليفة بن علي».

2 - وختم آخر بيضاوي الشكل: «خليفة علي أحمد، 1206».

حجّية الإجماع: «أصول الفقه»

تأليف: الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائيّ «1166 - 1241 هـ ».

استدلاليّ في مقدّمة وسبعة فصول وخاتمة، المقدّمة في تعريف الإجماع، الفصول في أقسام الإجماع وحجّيته، والخاتمة في إمكان وقوعه.

آخرها: "وقوله ما كل ما يعلم يقال، ولا كل ما يقال حان وقته، ولا كل ما حان وقته حضر أهله، لأوردت في ذلك من الأخبار وصحيح الاعتبار ما يجعلها أنسيّة بعدما كانت وحشيّة لكن لا حاجة إلى ذلك، فإن أهلها بعد فوتها، والأغيار غير مخاطبين بها، والسلام على من أتبع الهدى".

التراث العربيّ المخطوط في مكتبات إيران العامّة: [1/186]

  • تاريخ التأليف:

ذكر المصنف في نهايتها قيد الفراغ من تأليفها: "وفرغ منها مؤلفها العبد المسكين أحمد بن زين الدين بن إبراهيم الأحسائي، قبل الزوال من السادس عشر من شهر رمضان سنة 1215، خمس عشرة بعد المائتين والألف من الهجرة النبوية، على مهاجرها أفضل الصلاة، واسلم حامداً مستغفراً مصلياً مسلماً، والحمد لله رب العالمين".

  • الناسخ:

السيّد خليفة بن عليّ الموسويّ الأحسائيّ، وتاريخ النَّسخ في 11 ربيع الثاني سنة 1228 هـ .

قال في نهايته: "فرغ من تحريره الأقلّ الجاني خليفة ابن السيّد عليّ الموسويّ الأحسائيّ في اليوم الحادي عشرَ من شهر بيع الثاني سنة 1228، وصلّى الله على محمّد وآله الطاهرين الأكرمين الأنجبين".

يقع المخطوط في 36ورقة، في كل صفحة: 20س، حجم الورق في المخطوط: 21 X 15 سم.

المصدر: مكتبة الإمام الحكيم في النجف الأشرف، رقم المخطوط: 944، والتسلسل الإلكتروني: 4134.

منية اللبيب في شرح التهذيب: «أصول الفقه»

تأليف: السيّد عبد الله «عبد المطلب» بن محمّد العميدي الحسينيّ الحلّيّ «القرن الثامن».

شرح توضيحيّ استدلاليّ على كتاب «تهذيب الأصول إلى علم الأصول» للعلّامة الحلّيّ، فيه نقل آراء الأصوليّين مع مناقشةٍ للبعض منها، تمّ تأليفه يوم الأربعاء 15 رجب سنة 740 هـ .

أوّله " اللهم إني أحمدك حمدًا لا يقدر حصره، ولا يُحصر قدره، ولا يُنسى ذكره، ولا يُطوى نشره، ولا ينتهي عدده، ولا ينقضي أمده... أمّا بعد، فإنّ الالتفات إلى علم الأصول وصرف الهمة له لعرفانه وإمعان النظر والفكر فيه ".

آخره: "وحيث انتهى كلام العلامة قدس سره إلى هنا، نقطع الكلام حامدين الله على تواتر نعمه، وتظاهر آلائه ونعمه، ومصلين على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد المصطفى ‘، والأئمة الأصفياء صلوات لا انقطاع لها ولا انقضاء".

منية اللبيب: النسخة لخطية، التراث العربيّ المخطوط في مكتبات إيران العامّة: [12/ 451]

  • الناسخ:

السيد خليفة بن السيد علي الموسوي الأحسائي في 14 ربيع الثاني سنة 1229 هـ .

وسجل قيد الفراغ منها هكذا: "وقد فرغ كتابة هذا الشرح الشريف والمصنف المنيف العبد المذنب الجاني والأسير الفاني المفتقر إلى اللطف الرباني خليفة ابن السيد المرحوم السيد علي ابن السيد المبرور السيد أحمد الموسوي الأحسائي أصلاً ومنشأً، والحمد لله رب العالمين، والصلاة على أشرف وسيد المرسلين محمدٍ وعترته الطاهرين، في اليوم الرابع عشر من شهر ربيع الثاني من السنة 1229، التاسعة والعشرين بعد المائتين والألف، من الهجرة النبوية، على مهاجرها وآله ألف ألف سلام وألف ألف تحية".

يقع المخطوط في: 261ورقة، في كل ورقة: 20 س، حجم الورق في المخطوط: 21 X 15 سم.

المصدر: مكتبة الإمام الحكيم في النجف الأشرف، رقم المخطوط: 944، والتسلسل الإلكتروني: 4133.






 

1 ‌لمعرفة‌ ‌محتوى‌ ‌خزانة‌ ‌السيد‌ ‌خليفة‌ ‌راجع: ‌ ‌من‌ ‌خزائن‌ ‌الكتب‌ ‌الأحسائية: ‌ ‌خزانة‌ ‌السيد‌ ‌خليفة‌ ‌الموسوي‌ ‌الأحسائي‌ ‌النجفي، ‌ ‌محمد‌ ‌علي‌ ‌الحرز، ‌ ‌مجلة‌ ‌الخزانة، ‌ ‌الصادرة‌ ‌عن‌ ‌العتبة‌ ‌العباسية‌ ‌المقدسة، ‌ ‌العدد‌ ‌الخامس‌ ‌والسادس، ‌ ‌السنة‌ ‌الثالثة، ‌ ‌صفر‌ ‌1441‌ه‌ ‌ - ‌ ‌تشرين‌ ‌الأول‌ ‌2019‌م: ‌505‌ - ‌ ‌596‌. ‌ ‌

2 ‌ورد‌ ‌في‌ ‌أعلام‌ ‌هجر‌ ‌إن‌ ‌ولادته‌ ‌حدود‌ ‌سنة‌ ‌1195‌ه، ‌ ‌ولعل‌ ‌الأقرب‌ ‌ما‌ ‌ذكره‌ ‌الشيخ‌ ‌الطهراني‌ ‌سنة‌ ‌1180‌ه، ‌ ‌لاحتمالية‌ ‌أخذه‌ ‌تاريخ‌ ‌ ولادته‌ ‌من‌ ‌أبناء‌ ‌أو‌ ‌أحفاد‌ ‌السيد‌ ‌خليفة. ‌ ‌

3 الشخص، السيد هاشم بن محمد، أعلام هجر من الماضين والمعاصرين، مؤسسة الكوثر للمعارف الإسلامية: قم المقدسة، الطبعة الثالثة: 1430 هـ - 2009م.: 2 /16 - 19.

4 يوجد صورة منها ضمن مكتبة الأستاذ المحقق أحمد بن عبد الهادي المحمّد صالح الخاصة.

5 ‌ذكر‌ ‌الشيخ‌ ‌الطهراني‌ ‌عليه‌ ‌الرحمة‌ ‌أن‌ ‌فرغ‌ ‌من‌ ‌نسخها‌ ‌سنة‌ ‌1228‌هـ‌ ‌،‌ ‌وهو‌ ‌اشتباه،‌ ‌ينظر‌ ‌طبقات‌ ‌أعلام‌ ‌الشيعة:‌11‌/‌ ‌504‌.‌ ‌

6 ‌الصفحة‌ ‌الأخيرة‌ ‌من‌ ‌النسخة‌ ‌الخطية.‌ ‌