آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الشعر والتراث والمطبن ثلاثي يجتمع على أرض تنمية القطيف

جهينة الإخبارية أفراح جعفر - تصوير: هشام الأحمد - القطيف
39 شاعر في ختام يوم الشعر العالمي

اختتم شعراء المنطقة الشرقية ثاني أيام الشعر العالمية على ارض لجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف بمشاركة 39 شاعرا توزعت مشاركاتهم على ليلتين، ورغم الثلاث دقائق المخصص لكل شاعر إلا ان المشاركات تنوعت بين الشعر الفصحى، النبطي، قصيدة التفعيلة، قصيدة النثر، إضافة إلى تنوع الخلفيات الثقافية واعمار المشاركين.

وتمازجت قصائد الأحساء والقطيف عبر مشاركة الشعراء: زكي السالم، حيدر عاشور، حسين العمار، لؤي مطر، محمد علي تلاقف، مؤيد السويكت، سيد عبد المجيد موسوي، ماجدة دهام، ناجي الحرز، فاضل جابر، جاسم العساكر، علي سباع، عباس عسكر، ناجي حرابة، حسن المعيبد، إبراهيم بو شفيع، حسين البيابي، حسين مهدي السنونة، السيد هاشم الشخص، وحسن عبد الله القويضي.

وتميزت الثيمة الأساسية للمعرض بالتنوع والتجديد اليومي حيث تعمد المنظمون عرض مقتنيات جديدة بشكل يومي تجنبا للملل وإضافة لعناصر جذب للزائرين، وتزامن مع ليلة الشهر تواجد مقتنيات من لوحات عربات التنقل التي يعود البعض منها لما قبل السبعينيات حسب تصريح مالكها.

واستعرض مهتمون نماذج قديمة لاجراس يعود زمن استخدامها لتأسيس أرامكو السعودية وبدايات انطلاق القطار في السعودية، وغير بعيد عنها اول إشارة ضوئية استخدمت للقطار والتي كانت تعمل بالقاز وتعمل بشكل يدوي عبر مكوث موظف في موقعها بشكل دائم.

واتخذ المطبخ موقعه لأول مرة منذ افتتاح المعرض عبر طبخة «المطبن» القديمة وهو نوع من السمك المطبوخ مع الأرز وكانت من طبخ أبو أميرة فاضل ابريه.

ختام يوم الشعرختام يوم الشعرختام يوم الشعرختام يوم الشعر