آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

ركن «مكتبة عالمي الجميل» يجذب زوار مهرجان أنا وأمي

جهينة الإخبارية تصوير: حسين رضوان
مكتبة عالمي الجميل تساهم في التثقيف الصحي للأطفال

جذب ركن «مكتبة عالمي الجميل» زوار مهرجان «أنا وأمي» الثاني والذي تنظمه اللجنة الصحية التابعة للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف.

وتناول الركن التابع لخيرية القطيف تقديم الوعي الصحي تثقيف الأطفال بالعادات الصحية ومفاهيم الغذاء المفيد وطرق العناية بالأسنان والصحة وأهمية الرياضة.

وشمل الركن الذي أستمر طوال أيام المهرجان قراءة القصص التربوية التي تتطرق للمواضيع الصحية، والرسم على وجوه الأطفال تشجيعا وتعزيزا لهم لاستماعهم للقصة.

وأوضح الطفل الموهوب مصطفى جلال عن إعجابه بالركن مطالبا أن تشمل جميع المهرجانات أركانا للقراءة المفتوحة والمنوعة للطفل بحيث تشمل جميع المواضيع وتستهدف جميع الأعمار.

وأكد الطفل أحمد الدبوس على كلام زميله جلال مشددا على أن أركان القراءة تفتح آفاقا للطفل وتكون فرصة للتعرف على الجديد في عالم الكتب والموسوعات.

وأضاف في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» أن من الجميل مشاركة المكتبة في الجانب التثقيفي للأطفال للتأكيد على أن المكتبة هي عالم المعرفة الأوسع للطفل.

وأثنت والدة الطفلة بنين السادة على الركن قائلة: نحتاج في كثير من الأحيان إلى توضيح المفاهيم الصحية للطفل والتي لا نعرف كيفية توصيلها إليه، ولا الوسيلة لإقناعه بها، مشيرة أن استخدام أسلوب القصة هو الأسلوب الأمثل.

وأشارت أخصائية المكتبة نداء ال سيف أن القصة تستثير اهتمامات الطفل بالمعلومات، وتعرفه الصحيح من الخطأ، بالإضافة إلى أنها تنمى حصيلته اللغوية، وتزيد من قدرته في السيطرة على اللغة.

وقالت المربية حوراء ال كاظم أن القصة أسلوب غير مباشر لتغيير السلوك وتشجيع الطفل على نبذ السلوك السيء وإتيان السلوك الحسن؛ والتشجيع على تناول الغذاء المفيد الصحي وترك عادة تناول الأغذية الضارة كالحلويات مشددة أن القصة مهمة لشخصية الطفل العقلية والسلوكية والانفعالية.

يُشار أن صفحة «تعلمت اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك» بادرت بالتفاتة جميلة وهي تصوير الأطفال القراء والكتاب الذي تمت قراءته في ركن «مكتبة عالمي الجميل» ونشرها على الصفحة.

ركن القراءة مهرجان انا واميركن القراءة مهرجان انا وامي