آخر تحديث: 25 / 9 / 2020م - 3:35 م  بتوقيت مكة المكرمة

الفنانة سكنة حسن: اللوحة جزء من وقتي ونبض أفكاري وألواني

جهينة الإخبارية حوار / أمل فؤاد نصرالله - مجلة الخط - العدد 26
من أعمال الفنانة سكنة حسن
من أعمال الفنانة سكنة حسن

سكنة حسن فنانة تشكيلية نشأت ببلدة العوامية بمحافظة القطيف، وتعاطت التشكيل منذ نعومة أظفارها، وهي مستعينة بتشجيع أسرتها وبالأخص والدها. وهي فنانة بالفطرة تنطلق في التشكيل من خلال وعيها الفطري، مستندة على جانب من الثقافة الفنية، متأثرة ببعض الأجواء التشكيلية السائدة، ولكنها سرعان ما حددت خطواتها العريضة وإطارها الفني.

في هذا الحوار نستكشف جوانب مضيئة من عطائها الثري.

ماذا قدم الفن للفنانة سكنة حسن؟

لا حصر لعطاء الفن معي.. لكن أطمح أنا أن أقدم وأضيف له ما يستحقه من رساله تخلّد للأجيال القادمة.

كيف تصفين أقرب لوحة إلى نفسكِ؟

اللوحة ليست فقط جزء من وقتي او جزء من نبضي.. هي أنا بأفكاري وألواني

هل يوجد توافق بين الرسم بالزيتي والرسم الرقمي؟ وماأبرز عيوبهما؟

تجاربي بالرسم الزيتي ضئيلة جدا.. لكن لا  تقارن التجارب أبداً من خلال تجربتي الشخصية.. فشتان بين ممارستهما لكن الرابط الأقوى بينهما هو القدرة على ظهور الدرجة اللونية التي يسعى لها الرسام أكثر من أي مواد لونية أخرى.. والرابط الا خر ان النوعين من الفن يحتاج للصبر لأنتاج العمل.

العيوب.. اللون الزيتي فقط لمن يملك الصبر على العمل الفني، لا نه يحتاج لوقت ليجف فهذا يعيق رسم تفاصيل اللون فوق اللون.. لذلك أنا أميل للألوان الأكريلك فهي الأقرب لنفسي لسرعة تجانسها على اللوحه.. والرسم الرقمي أشد عيوبه متعته التي تشدّ وتغري الرسام أن يطيل على التدقيق في اللابتوب لفترة طويلة مما يرهق العين والدماغ ومع الوقت قد يسبب اضرار صحية.

من أعمال الفنانة سكنة حسن

متى أحسستِ بأنكِ تميلين إلى الرسم؟

لا  أعلم بأي عمر تحديداً.. لكني أعلم بأني أملك ندبة بكف يدي اليمنى بقلم الرصاص ولا تزال بنفس لونه من عمر الخامسة هي فقط من ينبأني بأني عاشقة له من بداية الجهل بماهيته.. وأكتشفت موهبتي على تقريب الملامح في الرسم من عمر الرابع الابتدائي..

ماهو مفهوم الفن التشكيلي بصفة عامة بوجهة نظركِ؟

الفن رسالة يخلقها الفنان من وحيّ يلهمه الله فيه بجمالية وثقافة راقية في أعلى منابر العلم لا نها خُطّت باللون وأسرار أنفاس الرسام لغايته وبأمكانها أن تخترق جميع العقول والأعمار واللغات بدون تكلف.. الفنّ لوحة خلاقة بإمكانها أن تُبعث لكل العالم بدون ترجمة او شرح.

ماذا عن مشاركاتكِ الداخلية والخارجية؟

مقارنة بعمري الفني فأنا تجاوزت مرحلة مثمرة من الرحلات الداخلية والخارجية

الداخلية مبتدئة بالشرقية بمعظم مناطقها إلى الاحساء ونجران وأبها والطائف.. والخارجية كانت إلى قطر

إلى أي المدارس الفنية تنتمين؟

المدرسة الواقعية - البورتريه تحديداً

برأيكِ ماهي الأجواء التي تساعدكِ على الإبداع؟

أهمها الهدوء الفكري والنفسي والأستقرار على موضوع وشكل العمل.. وبعض الطقوس كالموسيقى وبعض العزلة من الوعي وواللاوعي مع كل ذرات سطح اللوحة.. فبعض اللوحات تجبرني على طقوس «خاصة» للتوحد بها فتتملكني الى مرحلة العشق حتى أبدأ عملاً ا خر.

من أعمال الفنانة سكنة حسن

ماهي أهم مشاريعكِ المستقبلية؟

معرضي الشخصي الأول - أضداد،

حدثينا عن معرض أضداد..

أضداد هو تجربتي الا ولى للدخول إلى معرض شخصي اتناول فيه أضداد المرأة السلبية والإيجابية منها وأشير إلى أن المرأة مادة دسمة لطرح قضاياها مع اللون.. تبدأ القصة منذ عام من التحضير والتنسيق لأختياراتي لقصص الأعمال التشكيلية وتجسيدها بشكل مستساغ للمتلقي وبطريقة هادفة وجدانية.. تمر اللوحة بأربعة مراحل تقريبا أولها الصاق الكولاجات المناسبة للموضوع ووضع الملمس بسيط من الجيسو والغراء ثم البدء بالتلوين كطبقة أولية لتغطية مسامات الكانفاس.. ثم البدء بأضافة طبقة بالكشط بسكين الرسم واستخدام السبري او الماركرز او اي مادة تعطي تأثيرات تعتيق بسيطة والمرحلة الاخيرة تأتي برسم الشخصية الأساسية «البورتريه» وهي المرحلة الأكثر دقة في العمل في بعض الاعمال كان التضاد باللون والبعض الاخر تضاد بالعمل والمعنى وتبقى رسالة التضاد بمزاجية المرأه لا حصر لها..

ماذا تود الفنانة سكنة حسن القول في آخر الحوار؟.

كرسالة للجيل القدير.. نحن ثمار لما تزرعونه بعقولنا وقلوبنا نحتاج منكم الكثير لننبت مستقبلا بجيل مزدهر بالجمال والعطاء والثقافة.

وكرسالة عامة لكل مبدع.. خلق الله لكم القدرة لحكمة فكونوا أنتم حتى تتغذى روحكـم بالإبتكار الذي يخترق روح الا خرين.

السيرة الذاتية والفنية:

سكنة حسن - مواليد العوامية

من أعمال الفنانة سكنة حسن

المشاركات الفنيه المعارض:

- مشاركة بمعرض مسابقة «الواعدين والواعدات» بمعرض إبداع للفنون2010م
- مشاركة بمعرض «بمهرجان «الدوخله» للفنون التشكيلية والرقمي عام 2011م
- مشاركة بعرض جداريه جرافيتيه بملتقى إبداع السياحي بالقطيف سيتي مول+ورشة عمل جرافيتيه2011م
- مشاركة بجمعية الثقافه والفنون معرض جماعي بمناسبة ملتقى الفنون التشكيلي الأول بنجران2011م
- مشاركة في معرض أمجاد وطن بالدمام 2011م.
- مشاركة في معرض صيف أرامكو 2011م.
- مشاركة في مسابقة الواعدين والواعدات للموسم الثامن 2011م.
- مشاركة في مهرجان ملتقى الطفل بالقطيف بلازا 2011م.
- مشاركة بالمعرض الجماعي لفنون التشكيل بمركز الخدمة 2012 م.
- مشاركة بمعرض ملتقى الفنون بسيهات 2012م.
- مشاركة بمعرض النوفوتيل الجماعي بالدمام 2012م.
- مشاركة في المعرض الرقمي الثالث في جامعه الملك سعود بالرياض 2012م.
- مشاركة في المعرض الرقمي «همسات» 2012 م.
- مشاركة في معرض ملتقى تواصل في جده 2012م.
- مشاركة في معرض الدوخلة التشكيلي 2012 م.
- مشاركة في معرض رسالات «نزف على لوحة» في الربيعيه 2012م.
- مشاركة بمعرض حسرات بالاحساء 2012م.

ورشات العمل المشاركة بها:

- مشاركة بورشة عمل تجميل كورنيش رأس تنوره ب «يوم البيئه» 2010م
- مشاركة بورشة عمل تجميل كورنيش بمهرجان الخبر «بيئتنا في عيوننا» 2011م
- مشاركة بورشة عمل فنيه بملتقى إبداع السياحي بالأحساء ب «قصر ابراهيم» 2011م.
- مشاركة بورشة عمل بملتقى إبداع السياحي المقامه ضمن فعاليات وبرامج صيف أبها «مهرجان أبها يجمعنا» بقرية مفتاحه التشكيليه2011م.
- مشارك بورشة بمهرجان أرامكو الثقافي 2011م.
- مشاركة بورشه عمل في مركز الفتاة بقطر بين فنانين وفنانات الخليج 2012م.
- ورشة عمل تقنيات بالطائف للفنان زمان جاسم 2012م.
- مشرفة على مسابقة الواعدين والواعدات للشباب 2012م.

المُلتقيات الفنية الثقافية:

القطيف - الأحساء - قطر - نجران - أبها - الطائف

الجوائز والشهادات:

- حائزة على افضل عمل تقنيات في مسابقة رسالات 2012 م.
- حائزة على المركز الاول بمسابقة الواعدين والواعدات 2011م.
- حائِزه على جائزة التحكيم «المركز الرابع» بمسابقة الواعدين والواعدات للشباب 2010م.
- حائِزة على عدة شهادات شُكر وتقدير للمشاركات الفنية.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
(هاجر )ال ابراهيم
[ القطيف ]: 26 / 6 / 2013م - 8:30 م
انت يا ملهمتي الناعمة ..
يتفتق الحسن مماتكتبين بريشتك ..
نعم انت تكتبين الحب والحنان والشموخ والحريه والألم فوق شفاه لوحه تنتظرك لتصرخ بالحقيقة .
اناملك بحاجة الى عناية الباري دوما كي يحفظها لك غاليتي وانا لك من المبتهلين بالدعاء ,,,
لا حرمنا هذا الجمال غاليتي