آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 8:19 ص  بتوقيت مكة المكرمة

سيهات: المنازل محرومة من المياه والشوارع بالمجاري تطفح

جهينة الإخبارية ضياء المعلم - سيهات
غمر منسوب عالٍ من مياه الصرف الصحي شوارع أربعة أحياءٍ بأكملها

عانت مدينة سيهات من انقطاع تام للمياه لثلاثة أيامٍ متتالية وذلك في ظرف مفاجئ بعد تعطل «البيب» الرئيسي لإمداد المياه المحلاة لأحياء سيهات.

وعمد أهالي حي الخصاب لتشغيل مياه العيون لتفادي الأزمة الحاصلة.

وفي الطرف الأخر غمر منسوب عالٍ من مياه الصرف الصحي شوارع أربعة أحياءٍ بأكملها ومناطق حيوية كسوق السمك والشارع الخامس عشر حيث توقفت الحركة وانبعثت الروائح لمنازل الساكنين.

الأهالي أبدوا استيائهم من تعطل حياتهم حيال تلك الأزمة التي لم تحّل حتى ثالث لياليها وخصوصاً مع طفح المياه الملوثة واغراقها للشوارع مطالبين بإيجاد حلول جذرية لتلك المشاكل المتكررة.

واشتكى اهالي منطقة الديرة في مدينة سيهات من طفح مياه الصرف الصحي في الساحة الجنوبية لمجمع المدارس في المنطقة بعد ان تحولت الى ساحة للأوبئة والإمراض، بسبب فيضانات مياه المجاري وانتشار المياه الأسنة بشكل يومي.

وقال هاني الباشا - ولي امر احد الطلاب - بان المشكلة تتفاقم كل يوم ولا نجد اية تفاعلات من المختصين وأصبحنا الان اكثر قلقا على ابنائنا الذين يدرسون في مدارس الكندي وابن خلون الابتدائيتان وسيهات الثانوية من تلحقهم اضرار وأمراض لانعرف اين تصل بهم.

وأشار عبدالمنعم الخاتم الى ان المواقف الجنوبية لمجمع المدارس يشهد بشكل يومي فيضانات للصرف الصحي دون ان يعرف سبب ذلك ولا حتى اتخاذ الحلول المناسبة من قبل الجهة المسئولة.