آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بلدي القطيف يحمل مقاول الإنارة عدم إزالة «كيابل» الكهرباء المكشوفة

جهينة الإخبارية
كيابل الكهرباء المكشوفة تشكل خطرا للأهالي
كيابل الكهرباء المكشوفة تشكل خطرا للأهالي

حمل المجلس البلدي بالقطيف مقاول الإنارة العامل في تنفيذ مشاريع الخدمات التابعة لبلدية المحافظة مسئولية عدم إزالة «كيابل» الكهرباء المكشوفة بسبب تزايد شكاوى المواطنين لتهديد حياتهم وحياة أطفالهم وعوائلهم للخطر.

وأكدوا على أن الكيابل تشكل خطراً وموتاً محققاً لعابري الطريق من المواطنين والمقيمين من السكان وغيرهم.

وقال رئيس المجلس البلدي في القطيف المهندس عباس الشماسي «قمت بمعاينة الموقع ووجدت بعض الأماكن كذلك وليس كلها ولا يقتصر الموضوع على الأسلاك وحسب بل على البراغي والصواميل البارزة التي قد تسبب ضررا على المشاة».

كيابل كهرباءوأشار إلى الزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم إلى ان هذا الأمر يعد غير مقبول وخطر على أرواح المارة ورواد الطريق وخصوصا ان لم يكن قد تم فصل التيار.

ولفت المهندس الشماسي إلى انه تم الكتابة للبلدية بتصحيح الوضع حالا وفصل التيار، وأوصى بضرورة إن يقوم مقاول الإنارة الجديد بتحمل مسؤولية إزالة الأعمدة القديمة حال تركيب الأعمدة الجديدة مطالبا بإزالة القواعد القديمة.

وقال المواطن حبيب الصايغ أن بلدية القطيف قامت قبل عدة شهور بإعادة إنارة شارع الملك فيصل بمدينة القطيف من بدايته جنوبا عند تقاطعه مع شارع الرياض وحتى نهايته مع تقاطعه مع طريق احد.

وأشار إلى إن هناك قواعد أعمدة وكيابل كهرباء ظلت مكشوفة مكانها تابعة لأعمدة الإنارة القديمة المنفذة من قبل وزارة النقل على طرفي الشارع في بدايته الجنوبية ضمن مشروع مدخل القطيف الجنوبي.

وأوضح الصايغ ان البلدية أزالت الأعمدة القديمة وتركت أسلاكها وكيابلها مكشوفة وبارزة على رصيف المشاة وبطريقة مخيفة وخطرة جدا، مشيرا الى أنها معرضة للعبث واللعب من قبل أطفال الحي.

وأشار علي المحسن تقدم المواطنون بشكوى لدى بلدية محافظة القطيف واعداً إياهم بإنهاء المشكلة، وسط نداءات الأهالي بإنقاذهم من خطرٍ قد يقع في أي لحظة.