آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أمريكا: 10 مدن تزدان بالورود في حملة «محمد نبي الرحمة» الثانية

جهينة الإخبارية إيمان الشايب - تصوير: الطلاب المشاركون في الفعالية - أمريكا

ازدانت 10 مدن أمريكية بباقات الورود التي تم توزيعها في نواحي متعددة شملت الجامعات ودور المسنين، والمستشفيات، والمدارس، والأسواق، ووسط المدن.

ويقام هذا الكرنفال للمرة الثانية على خلفية الحملة التي قام بها مجموعة من الطلاب السعوديين في شهر ربيع الأول في 53 مدينة أمريكية من 19 ولاية والذي تم خلالها توزيع 40 ألف وردة.

وبين المنسق العام محمد الحربي لـِ «جهينة الأخبارية» أن هذه الحملة جاءت بناءً على طلب الطلاب الذين لم تسنح لهم الفرصة في المشاركة في الحملة الأولى ولذلك تمت إعادة التجربة للمرة الثانية بنفس الكيفية.

وذكر بأن المدة التي استغرقوها بلغت شهراً من بداية الترتيب حتى انتهاء التوزيع مشيرا إلى أن التجربة السابقة جعلت الأمور الإدارية والترتيبات سهلة بما في ذلك الوقت اللازم لكل مهمة وطبيعتها بالإضافة إلى طريقة عملها ومع من يتم التعامل لإنجازها في أبهى صورة.

وأضاف «الخبرة لدى أعضاء الإدارة جعلتنا فريقاً متكاملاً بحيث تم توكيل مهام مختلفة لكل شخص ولم يمنعنا الاختلاف في مهامنا من التعاون مع بعضنا البعض».

أما بالنسبة للتنسيق بين الولايات أوضح بأن التنسيق بين المدن كان عبر اختيار المتطوع الأول كمنسق لكل مدينة وتم خلالها شرح آلية العمل لكل منسق وهو بدوره يوضح آلية العمل إلى المشاركين معه في تلك المدينة.

وتابع: تم تعاون المنسقون البالغ عددهم 73 منسقاً مع علي الحسن كفريق لشرح آلية الفعالية لجميع المشاركين من مختلف المدن والذي تجاوز عددهم 1500 مشارك ومشاركة.

وعبرت المنسقة في مدينة سان فرانسيسكو ولاية كاليفورنيا، بتول خالد آل قريش عن سعادتها في تجربة التنسيق الأولى التي قامت بها بالتعاون مع أحد الزملاء «جنيد جنيد» من مدينة جدة.

وقدمت شكرها لأصحاب الفكرة الذين أتاحوا لها الفرصة في المشاركة في هذا العمل الرائع.

وأوضحت بأن أول اجتماع كان قبل أسبوعين بحضور 49 شخصاً وأبدوا جميعهم الرغبة في المشاركة ولكن تم تأجيل الفعالية إلى تاريخ 30 مارس بسبب ضيق الوقت وانشغال البعض بفترة الامتحانات.

وذكرت بأن المشاركين في مدينة سان فرانسيسكو استعدوا للعمل على موقع الكتروني لكونهم طلاب آرت وسيتم عرض بوسترات ورسومات في يوم التوزيع، مبينة بأن هناك مشاركين مسلمين من شتى دول العالم.

وتحدثت فوزية المبارك والتي تقوم بالتنسيق في مدينة بليفيو ولاية واشنطن بمشاركة 3 أشخاص عن انضمامها للمرة الثانية في هذا الكرنفال وتستهدف رسالتها هذه المرة التوزيع في دار المسنين.

وأشارت إلى أنه كان من المفترض أن تتم الفعالية يوم الجمعة الماضي بالاتفاق مع إدارة الدار إلا أنه قد تم ترجئة ذلك ليوم الجمعة القادم وذلك لإعجاب القائمين على دار المسنين بالفكرة ورغبتهم في استهداف عدداً أكبر.

وقالت المبارك «مهما تعددت أدياننا ولغاتنا وجنسياتنا وألواننا هنا بأمريكا قلوب وأرواح تسعى لنشر ثقافة التواصل، وما هذه الحملة إلا تجسيد للغة التي تحدث عنها الرسول الكريم وهي لغة المحبة والسلام».

وأبدى منسق مدينة دايتون في ولاية أوهايو أيمن عبد الباقي أبو سرير عن رضاه التام عن الفعالية التي أقيمت في يوم الجمعة والتي استهدفت الجامعات بعد أخذ التصاريح وعبر عن سعادته العميقة بسبب نجاح الفعالية وتفاعل الناس معه رغم ضيق الوقت الذي واجههم في التنسيق، وعبر عن اعتزازه بنشر الثقافة والأخلاق الإسلامية السامية.

وشارك 50 طالباً في مدينة مورقنتاون في ولاية وست فرجينيا في تنظيم كرنفال مشابه يوم 18/3 بعد أخذ التصريح من إدارة الجامعة وقاموا باقتطاع مبالغ من مكافأتهم الشهرية.

وشكل الطلاب مجموعات لتسهيل وتنظيم عملية التوزيع وانطلقوا في شكل مجموعات ثنائية إلى مباني الجامعة بما فيها المداخل والمخارج بالإضافة إلى مكتبات الجامعة وبفضل حماسة المشاركين والمشاركات تمت تغطية الحرم الجامعي في غضون ساعة ونصف  تقريبا.

وقال الطلاب بأن مشاركتهم لاقت إقبالا من قبل المجتمع الطلابي والكادر التدريسي والعمالي بالجامعة كما تلقوا بعض الاستفسارات وتمت الإجابة عليها بكل رحابة صدر، موضحا  بأن مجموع الورود الموزعة 3200 وردة في مدينة مورقنتاون.

وقامت مجموعة من المتطوعين في لجنة الأحاديث والترجمة للإشراف على عملية اختيار وترجمة مجموعة من الأحاديث التي تتكلم عن بر الوالدين والصداقة والمحبة والسلام وتأكد على مساعدة الفقراء والمحتاجين واحترام المرأة.

ورأت اللجنة الاقتصار على عدد معين من الأحاديث لتبسيط الفكرة وتسهيل انجازها في وقت قصير.

وتم استخراج الأحاديث من مجموعة من كتب الأحاديث المعتبرة والمشهورة لدى المسلمين.

يذكر بأن عدد المنضمين لهذه الحملة بلغوا 12 إدارياً و10 منسقين في كل مدينة منسق بينما كان هنالك 53 منسقاً في الحملة الأولى بما فيهم الإدارة.

الجدير بالذكر أن عدد المدن المشاركة في الحملتين تجاوز الـ 63 مدينة من 26 ولاية وهي «أريزونا، كاليفورنيا، كولورادو، كنيتيكت، فلوريدا، إلينوي، انديانا، كانساس، كنتاكي، لويزيانا، ماسيشوسيتس، ميتشغن، ميزوري، نبراسكا، نيويورك، نورثكارولينا، أوهايو، أوكلاهوما، أوريغون، بنسيلفانيا، تكساس، يوتا، فيرجينيا، واشنطن، ويست فيرجينيا، ويسكانسن».