آخر تحديث: 3 / 7 / 2020م - 7:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: نادي الروبوت يحقق المركز الثاني في بطولة المملكة «تحدي الحلقات»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف
أعضاء نادي الربورت بالقطيف يحققون المركز الثاني
أعضاء نادي الربورت بالقطيف يحققون المركز الثاني

حقق فريق روابي بنادي الروبوت بالقطيف على المركز الثاني في بطولة المملكة FTC «تحدي الحلقات» والتأهل لتمثيل المملكة في البطولة العالمية بأستراليا.

وأوضح مدير التخطيط وإدارة الفعاليات ومدرب الفريق حسن الناصر أن الإنجاز للفريق تحقق ورغم مشاركة الفريق للمرة الأول بهذه المسابقة وبطاقم فريق من أصغر أعمار الفرق المشاركة ومقابله فرق عريقة بهذا النوع من المنافسات ولها العديد من المشاركات العالمية كمدارس الظهران الأهلية.

وأكد الناصر على أن الانجاز الأكبر لنا هو استثمار العقول المبدعة من أبناء القطيف القادرة على التألق والإبداع في كل المجالات العلمية والأدبية والرياضية متى ما أتيحت لها الفرصة لعمل ذلك، مشددا على أن خير دليل على هذا التألق الانجازات المتوالية من أفراد نادي الروبوت، والتي لولا الإقصاء والتهميش والظلم المتعمد في هذه المسابقات المحلية لحققنا أكثر من ذلك.

وأشار أن النادي يقدم أربع دورات رئيسية هي دورة الميكانيكا الأساسية وبرمجة الروبوت للمراحل الأولية ودورة الآليات والمحركات «أساسي» ودورة الآليات والمحركات «متقدم» ودورة برمجة وتصميم الروبوت «مايندستورمز» ودورة نظم التحكم الآلي «مبتدئ».

وأوضح أن احتياجات النادي والذي يبلغ أعضاءه عشرة أعضاء، من مشرفيين ومدربيين واداريين، كمن في الحاجة إلى عدد اكبر من المدربين والمشرفيين وكذلك إلى الدعم المادي، مشيرا إلى أنهم منظمة غير ربحية والنادي يتكفل بجميع مصاريف المشاركات المحلية والخارجية، فتجهيز مقر النادي متوقف لعدم وجود سيولة مادية، والكل يعلم أن الأدوات المستخدمة في هذا النوع من التدريب والتعليم تكلفتها عالية جدا.

وبين القائم على النادي المهندس حسين عبد الله ال عبد المحسن أن الهدف الأساسي من إنشاء النادي العلمي هو تعليم أطفالنا تقنيات صنع الإنسان الآلي أو الروبوت لمواجهة تحديات التقنيات الحديثة، وتحقيق الريادة في مجال التطور العلمي.

وأضاف ال عبد المحسن في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» أنه تم وضع برنامج تدريبي لخريجى مهندسى روبوت في المستقبل عن طريق إيجاد بيئة يستطيع الجمهور من خلالها التفاعل مع الروبوتات، ليعتاد الناس على هذه التقنية، ومنح هؤلاء الأطفال فرصة لتعلم مهارات هندسة الروبوت الأساسية، وإيجاد بيئة تستطيع من خلالها الجامعات والقطاع الأكاديمي التعاون مع النادي العلمي في مجال تقنيه الروبوتات.

وطالب أبناء القطيف ورجال الأعمال والجهات المعنية فالنادي يحتاج إلى مزيد من الدعم خاصة ونحن على موعد مع المشاركة العالمية بأستراليا كأول فريق يمثل القطيف في هذا المحفل العلمي.

وبين أنه ويوجد في ميزانية النادي عجز بحوالي 85 ألف ريال، نتيجة تجهيز مقر دائم للنادي، فعمر النادي حوالي خمس سنوات ولا يوجد مقر للنادي، ويعقد الدورات باستضافة مدارس القطيف الأهلية، ومدارس الخط الأهلية، والمكتبة العامة بالقطيف.

يُذكر أن  فريق راوبي التابع للنادي والذي يُعد أول نادي علمي متخصص في علم الروبوت «الرجل الآلي» بمحافظة القطيف، يضم كل من «سلام آل سيف، محمد طلاق، محمد الناصر، محمد الخميس، كاظم الأقزم، وأحمد الشايب».