آخر تحديث: 26 / 9 / 2021م - 12:59 ص

تجربة فريدة.. تطوع طبيبة وابنتها في مركز لقاحات ”الأمير محمد بن فهد“

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

تجربة تطوعية تضاف لقصص عديدة رويت خلال جائحة كورونا، إذ تطوعت الدكتورة حليمة أبو كبوس مع ابنتها غدير الكواي، بالصف الثاني الثانوي، في مركز اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد بمستشفى الأمير محمد بن فهد العام وأمراض الدم الوراثية وذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت د. أبو كبوس لـ ”جهينة الإخبارية“: إنها تطوعت سابقا في العديد من الفرص والفعاليات المجتمعية والصحية، مشيرة إلى رغبتها للتطوع في مركز اللقاح ضد فايروس كورونا بمستشفى الأمير محمد بن فهد العام والأمراض الوراثية.

وانتظرت بعد التسجيل في منصة التطوع الصحي وقبول طلب الانضمام لدعم فريق الكادر الصحي من تمريض وأطباء والكوادر المشتركة الأخرى سواء في تقديم الخدمات المساندة كتنظيم وتوجيه دخول وخروج المراجعين والإجابة عن الاستفسارات المتعددة او التطعيم أو تسجيل البيانات.

وبينت أن أبنتها غدير الكواي كان لها عدة أنشطة مدرسية تطوعية، لافتة إلى أن هذه المرة الأولى لها في التطوع الصحي، حيث لمست فيها الرغبة للتطوع معها في مركز اللقاح منذ فترة.

وتابعت أنها أحبت رغبتها بالانضمام وشجعناها كوالدين وبإذن الله تستمر في الفرص التطوعية.

وذكرت أن التطوع يسهم في زيادة التنمية خصوصا الجانب الصحي لدوره الحيوي في تفعيل الطاقات البشرية وبناء القدرات الشخصية واكتساب المهارات اللازمة لإثراء المجتمع بمنجزات أفراده، مؤكدة رغبتهم الانضمام والتطوع لدعم الكوادر العاملة في مواجهة جائحة كورونا ولخدمة للوطن.

وأضافت أن العمل التطوعي مهم جدا للصحة النفسية، حيث يعمق جوانب التواصل الاجتماعي ويساهم في إبراز الجانب الإيجابي للفرد، وتفريغ الطاقة ويعزز من الثقة بالنفس واستغلال أوقات الفراغ خصوصا للطلاب حيث يساعدهم على الاطلاع على المجالات المختلفة.

ووجهت د. حليمة شكرها لإدارة المستشفى وجميع المشرفين والكوادر العاملة بمختلف المجالات في مركز اللقاح بمستشفى الامير محمد بن فهد العام والأمراض الوراثية لما لمسته من تعاون واحترام متبادل وتبارك للجميع نجاحهم لانهم محل فخر واعتزاز وإلهام.

يشار إلى أن الدكتورة حليمة أبو كبوس استشاري اسنان اطفال وذوي احتياجات خاصة حاصلة على البورد الامريكي والكندي والسعودي في طب اسنان الاطفال وزمالة جامعة فلوريدا، والبورد الامريكي والماجستير في الصحة العامة تخصص ادارة صحية ونظم وتخطيط، عملت كأستاذ مساعد في جامعة فلوريدا ورئيس وحدة طب اسنان الاطفال في مستشفى القطيف المركزي سابقا لديها عدة مقالات علمية منشورة ومراجعة في مجلات محكمة وشاركت في العديد من المؤتمرات والورش والأعمال التطوعية، عضو الكلية الامريكية والكندية، عضو لجنة البورد بالمنطقة الشرقية

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 7
1
Abu jood
[ QAT ]: 13 / 9 / 2021م - 6:56 م
ماشاء الله الله يحفظهم فكرتهم خوات توأم
ماعرفنا الأم والبنت


موفقين
2
Zainab ali
14 / 9 / 2021م - 7:28 ص
العالم كله متبرع الحين وماحد جاب طارينا😡
3
الحمدلله
[ القطيف ]: 14 / 9 / 2021م - 1:07 م
ماشاءالله
الأم قدوة للبنت في كل شي
كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته
4
ابوحسين
[ القطيف ]: 15 / 9 / 2021م - 2:02 م
اكثر من 100 واحد تطوع وماحد جاب طاريهم
5
محمد الخباز
[ تاروت ]: 15 / 9 / 2021م - 3:11 م
الأم قدوة
شكرا لهم على هذه الاعمال التطوعية ومبادرتهم لخدمة مجتمعهم وفقهم الله وكثر من أمثالهم
6
السيدة
[ القطيف ]: 15 / 9 / 2021م - 3:19 م
مو اول مرة بنت واولادها يتطوعوا
على العموم الله يجازيهم خير
7
حسن الجنبي
[ القطيف ]: 17 / 9 / 2021م - 7:00 م
الغيره وما تفعل ???????