آخر تحديث: 6 / 12 / 2021م - 2:41 م

أم الحمام: الشاب السيد محمد السيد رضا السيد علوي السادة في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب السيد محمد السيد رضا السيد علوي السادة، من أهالي أم الحمام، عن عمر ناهز 27 عاماً.

الفقيد السعيد الشاب السيد محمد، موظف باحدى شركات القطاع الخاص. واجه الفقيد متاعب صحية تردد خلالها على مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ودخل المستشفى لتلقي العلاج منذ أسبوعين الى أن اختاره الله الى جواره.

والدة الفقيد: الحاجة زكية السيد ابراهيم الهاشم «أم السيد حسين».

الزوجة: زينب منصور المنصور.

الأشقاء: السيد حسين والسيد علي.

الشقيقات: معصومة «أم محمد د. تيسير آل طفيف» وفاطمة «أم السيد أحمد السيد قاسم الشعلة» وزهراء وإيمان.

الأعمام: السيد أحمد «أبو السيد علي» والسيد هاشم «أبو السيد جواد».

الأخوال: المرحوم السيد حيدر والسيد حبيب والسيد رضي وسماحة السيد مصطفى والسيد وجيه والسيد علي والسيد منير.

العمات: نجيبة «أم رضا عبد الجليل العبد العال» وزينب «أم علي منصور الدعسري» وزهراء «أم السيد أسامة السيد علوي الهاشم» وعلوية «أم علي الشيخ عبد الحميد المرهون».

الخالات: بلقيس «أم رضا موسى الشيخ عبد الحميد المرهون».

التشييع: مساء يوم الأربعاء.

فاتحة الرجال: حسينية الإمام الصادق ليلا فقط.

تاريخ الوفاة: الأربعاء 29 صفر 1443 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 6 / 10 / 2021م - 9:56 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
Ahmad
[ القطيف ]: 6 / 10 / 2021م - 11:18 م
الله يرحمه برحمته الواسعه ويسكنه الجنه مع محمد وعترته ويعرف بينه وبين سادته صلوات ربي عليهم ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحه الفاتحه
3
ام محمد
[ سنابس ]: 7 / 10 / 2021م - 12:20 ص
انالله واناله لراجعون
الله يرحمه برحمته الواسعه ويخلف على شبابه بالجنه ونعيمها ويمسح على قلب اهله بالصبر والسلوان
4
{ابوموسى}
7 / 10 / 2021م - 12:27 ص
إنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ

نُشَاطِرَكُم أَحْزَانَكُم بِهَذَا الْمُصَاب الْأَلِيم، وَأَتَقَدَّم إلَيْكُم بِأَحَرّ التَّعَازِي وَالْمُوَاسَاة سَائِلاً اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يُعَظِّمَ آجَرَكُم وَيُجْبِرَ مُصَابَكُم وَيَحْسُنَ عزاءَكُم ويُلهِمُكُمُ وذَويِكُمُ الصَّبْرَ والسُّلْوانَ وَأَن يَتَغَمَّدَ رَوْحَ الفقِيدِ السعيدِ الْشاب السيد محمد الساده بواسِعِ رَحْمَتِهِ وَيُسْكِنَهُ فَسيحَ جَنَّتِهِ وَيَحْشِرَهُ مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ.
رَحِمّ اللّهُ مِنْ يقرَأَ سُورَةَ الْفَاتِحَةِ لَهُ ولاسلافه وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ0
5
ام قصي
[ القطيف ]: 7 / 10 / 2021م - 1:09 ص
إنا لله وإنا إليه راجعون
الله يرحمه رحمة الأبرار ويعوض شبابه بالجنه ونعيمها مع محد وال محمد
الله يصبر والديه واحبابه