آخر تحديث: 19 / 1 / 2022م - 2:05 م

هل يصح إعطاء العسل للأطفال الرضع؟

كثيرا ما تسألني كثير من الأمهات هذا السؤال:

على سبيل المثال

هل يمكن أن أعطي العسل لطفلي البالغ من العمر خمسة أشهر؟

الجواب: لا.

ويأتي السؤال الثاني:

ما سبب المنع؟

الجواب ما يلي:

Clostridium Botulinumانظروا إلى هذه الصورة.

هذه صور لميكروبات تعرف باسم كلوستريديوم بوتيولينيوم Clostridium Botulinum

Clostridium تسمى المِطَثِّيَّة «جنس من الجراثيم الإيجابية الغرامية اللَّاهوائية ذات الأبواغ»

يعتبر العسل أحد المصادر الرئيسة لنقل هذه البكتيريا إلى الطفل الرضيع بشكل خاص.

هذه الميكروبات تنتج سما يعرف باسم سم البوتلينيوم Botulinum toxin يسبب شللا للأعصاب.

يعتبر هذا السم أكثر السموم المعروفة سمية، ولا يوجد سم معروف يفوق عليه في قوة تاثيره السمي.

يقوم هذا السم بتعطيل السيالات العصبية، وهذا يسبب شللا للأعصاب ويؤدي إلى شل عضلات التنفس وفي الحالات الشديدة إلى الموت.

حالات التسمم بهذا الميكروب تحدث في الأطفال الرضع، يؤثر التَسَمُّمٌ السُجُقِّيّ Infant botulism في الأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم ما بين أسبوع و12 شهرًا. تحدث معظم الحالات بين شهرين وثمانية أشهر من العمر، ومتوسط ​​عمر البداية هو ثلاثة إلى أربعة أشهر.

تقريبا كل حالات الولايات المتحدة «99,7٪» من التسمم السُّجقِّي لدى الرضع المبلغ عنها حتى الآن، تحدث عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة.

عند إعطاء الطفل الرضيع العسل فإن هذه بكتيريا البوتياينيوم تصل إلى الجهاز الهضمي للطفل وتتكاثر وتنتج سم البوتيلينيوم الذي يسبب شللا.

أعراض الإصابة بهذا المرض لدى الأطفال الرضع:

ظهور التسمم الغذائي يحدث بشكل ملحوظ في سن أصغر عند الرضع الذين يتغذون على اللبن الصناعي «7,6 أسابيع» عنه في

الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية «13,7 أسبوعًا»، بسبب نقص العوامل المناعية «على سبيل المثال، إفراز IgA، اللاكتوفيرين» في الحليب الصناعي، والتي تكون متوفرة في لبن الأم

قد تساعد الرضاعة الطبيعية في التخفيف من سرعة ظهور المرض وشدته.

- الإمساك الذي يعتبر المؤشر الأول لظهور المرض.

يلي ذلك أعراض أخرى هي:

- عدم مقدرة الطفل على التحكم ورفع رأسه عند محاولة سحبه بيديه، حيث يبقى الرأس متدليا للخلف وسبب ذلك هو ضعف العضلات بسبب تأثير السم.

- ضعف درجة البكاء، حيث يكون البكاء ضعيفا.

- تدلي الأجفان على العينين بسبب شلل العضلات المسؤولة عن حركة الأجفان.

- قلة الحركة الذاتية للطفل كحركة الأيدي على سبيل المثال.

- قلة الرضاعة والتغذية.

- ضعف عام Lethargy

في الحالات المتقدمة، تصاب عضلات التنفس بالشلل، وهذا يؤدي إلى توقف التنفس والوفاة.

الرسالة من هذا الموضوع:

بسبب انتقال هذه البكتيريا عن طريق العسل وحصول الشلل العصبي لدى الأطفال الرضع بشكل خاص عند تناولهم العسل الملوث بهذه البكتريا، فإن الطريقة الوحيدة المعروفة للوقاية من التسمم الغذائي بهذا الميكروب عند الرضع هو عدم إطعام العسل للطفل الرضيع الذي يكون عمره أقل من سنة.

استشاري طب أطفال وحساسية