آخر تحديث: 19 / 1 / 2022م - 2:05 م

سيهات: الشاب أحمد سامي علي الرمضان في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب أحمد سامي علي الرمضان، من أهالي سيهات «حي الكوثر»، عن عمر ناهز 36 عاماً.

الأشقاء: علي وحسن وحسين ومصطفى.

الشقيقات: علياء «أم خولة علي حسين الرمضان».

الأعمام: «أبو حسن» وجميل «أبو ياسر» وعبدالله «أبو مجتبى».

التشييع: اليوم الجمعة الساعة 3:00 عصرا بمقبرة الشهداء بسيهات.

فاتحة الرجال: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

تاريخ الوفاة: الجمعة 28 ربيع الآخر 1443 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
{ابوموسى}
3 / 12 / 2021م - 12:40 م
إنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ

نُشَاطِرَكُم أَحْزَانَكُم بِهَذَا الْمُصَاب الْأَلِيم، وَأَتَقَدَّم إلَيْكُم بِأَحَرّ التَّعَازِي وَالْمُوَاسَاة سَائِلاً اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يُعَظِّمَ آجَرَكُم وَيُجْبِرَ مُصَابَكُم وَيَحْسُنَ عزاءَكُم ويُلهِمُكُمُ وذَويِكُمُ الصَّبْرَ والسُّلْوانَ وَأَن يَتَغَمَّدَ رَوْحَ الفقِيدِةَ السعيدِةَ الْشاب أحمد الرمضان بواسِعِ رَحْمَتِهِ وَيُسْكِنَهُا فَسيحَ جَنَّتِهِ وَيَحْشِرَهُا مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ.
رَحِمّ اللّهُ مِنْ يقرَأَ سُورَةَ الْفَاتِحَةِ لَهُا ولِأسْلاَفِها وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
2
Ahmed
[ القطيف ]: 3 / 12 / 2021م - 1:21 م
الله يرحمها برحمته الواسعة ويسكنها الجنه مع محمد وعترته ويعرف بينها وبين سادتها صلوات ربي عليهم ويلهم اهلها ومحبيها الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحها الفاتحه
3
Ahmed
[ القطيف ]: 3 / 12 / 2021م - 4:46 م
الله يرحمه برحمته الواسعة ويسكنه الجنة مع محمد وعترته ويعرف بينه وبين سادته صلوات ربي عليهم ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحه الفاتحه
4
أبو أحمد
[ سنابس ]: 3 / 12 / 2021م - 5:57 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
5
عائلة المرحوم يوسف غانم آل غانم سيهات
[ سيهات ]: 4 / 12 / 2021م - 11:20 ص
إنا لله وإنا إليه راجعون عظم الله اجوركم وأحسن الله عزاكم ورحم الله من قرأ سورة الفاتحه معزينكم إخوانكم غانم و أحمد و عيسى وأولادهم أبناء المرحوم يوسف غانم آل غانم سيهات رحل الحبيب ومابقى غير ذكراه وتعجز إحروف الأبجديه لين تثريه