آخر تحديث: 24 / 1 / 2022م - 9:06 ص

28 متدربًا بـ «تحليل احتياجات التطوير المهني» في الشرقية

جهينة الإخبارية

استهدف البرنامج التدريبي «تحليل احتياجات التطوير المهني»، الذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، كأحد مشاريع وزارة التعليم لتطوير خبراء المجال المهني، تأهيل كوادر مهنية قادرة على تحليل الاحتياجات التدريبية والتخطيط المهني، ودراسة منهجية تحليل احتياجات التطوير المهني، والتطبيق المباشر، والتخطيط، وتنفيذ النمو المهني، والتعريف بمفهوم التطوير المهني وأهدافه وتحليل احتياجات التطوير المهني، وذلك بالتزامن مع برنامج تنمية القدرات البشرية كأحد برامج رؤية المملكة 2030.

وقال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص: إن البرنامج انطلق اليوم، ولمدة أسبوع، بحضور نحو 28 متدربًا ومتدربة من منسوبي إدارات الموارد البشرية في الإدارات الرئيسة والإدارات التابعة لها من مختلف مناطق المملكة.

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف كذلك إيضاح الخطوات والإجراءات العملية لتحليل وتحديد الاحتياجات التدريبية، وفق أسس وأدوات علمية وموضوعية، ومعايير تقييم تضمن جودة الاستنتاجات والمخرجات وبناء خطط تطويرية وتمكين الكوادر الإدارية لسد فجوة الاحتياج التدريبي والنمو المهني للموظفين.

وأوضح أن البرنامج يستهدف التطوير بناء على التحليل الشامل والتفصيلي بطرق علمية وحديثة تشمل ضوابط التقييم والمخرجات المتوقعة من تحليل الاحتياجات.

ونوه إلى أن مهام أخصائي تحليل احتياجات التطوير المهني ستؤدي إلى تحسن الأداء الوظيفي والجدارات الوظيفية وإحداث التحسين المستمر ومراعاة الاحتياجات الثلاث «الموظف - القسم أو الإدارة - الإدارات العامة».

وأفاد الباحص بأن الخطوات الضامنة للتطوير في البرنامج تسعى لرفع مستوى التخطيط والتنظيم وإدارة العمليات والقياس والتقييم والتحليل والاستنتاج والاتصال والتواصل الفاعل لكافة المتدربين للوصول إلى أخصائي تحليل احتياج التطوير المهني لوضع بطاقات الاحتياج التدريبي وللنمو المهني للموظف وبناء خطة احتياجات الأقسام وتقييم احتياجات التطوير الفردي والتنظيمي والقيادي للموظفين وإعداد الإحصائيات التحليلية وأدلة العمل وتحكيم الاحتياجات التدريبية.