آخر تحديث: 19 / 1 / 2022م - 1:50 م

وسط إجراءات احترازية.. 270 ألف طالب على مقاعد الدراسة بالشرقية

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الدمام

بدأ نحو 270 ألف طالب وطالبة في مراحل التعليم للمراحل المتوسطة والثانوية، رحلتهم التعليمية حضوريا من فصولهم الدراسية بالمنطقة الشرقية، وسط إجراءات احترازية شاملة تضمن الوصول لبيئة تعليمية آمنة.

وتفقد مدير عام التعليم د. سامي العتيبي، سير الدراسة في أول أيام الفصل الدراسي الثاني، أمس، في عدة مدارس بالدمام.

ووجه مديري 14 مكتب تعليم بالإشراف بمتابعة سير الجداول الدراسي، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وانتظام رحلة التعليم من الحصة الأولى في المحافظات كافة، وتطبيق الخطط التشغيلية للمدارس.

وأكد أن إدارة التعليم في المنطقة تسير وفق خططها لبدء الفصل الدراسي الثاني بالشكل الصحيح، والتي تعد امتدادا لخطط الوزارة الرامية لعودة تعليمية آمنة لمنسوبي ومنسوبات التعليم من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات، سواء حضوريا للمرحلتين المتوسطة والثانوية، أو عن بُعد للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال.

ونوه د. العتيبي بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بالرعاية للمواطن والمقيم، والحفاظ على أمنه وصحته واستقراره، وتقديم الخدمات التعليمية بتسخير الإمكانات كافة، بما يكفل ازدهاره ونموه.

وأشار إلى الدعم الكبير الذي يجده قطاع التعليم في المنطقة من الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ومتابعتهما المستمرة التي ساهمت في تقدم المنطقة في شتى المجالات، لا سيما التعليم، مثمنا قيادة وزير التعليم د. حمد آل الشيخ، خطوات الوزارة التطويرية التي يلمسها الجميع لمواكبة أفضل الممارسات العالمية.

وبين أن إدارة التعليم حريصة على بدء الفصل الدراسي الثاني ومنذ اليوم الأول بجدية وانتظام في ظل تطبيق النهج التعليمي الجديد بالتقويم الدراسي بثلاثة فصول دراسية، لما لها من أهمية على مستوى التحصيل العلمي والمخرجات ونواتج التعلم، متمنيا للطلاب والطالبات عاما دراسيا حافلا بالمنجزات.

من ناحيته، قال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص: إن المدارس قد أنهت جميع استعداداتها وتطبيق اشتراطات السلامة وتفعيل الإجراءات الاحترازية الوقائية وتحقيق التباعد سواء داخل الفصل أو خارجه، مع ضرورة متابعة تلقي الجرعة الثانية لكل طالب وطالبة.

وأضاف أن الجهات الإشرافية بإدارة التعليم تابعت سير الاستعدادات منذ وقت مبكر، فيما بدأت اليوم الجهود الإشرافية لضمان سير العلمية التعليمية حسب ما هو مخطط له، مشيرا إلى أن المدراس تهيأت لاستقبال 270 ألف طالب حضوريا، حسب الأدلة الواردة من وزارة التعليم بما يكفل تحقيق التباعد الجسدي.