آخر تحديث: 30 / 1 / 2023م - 12:40 ص

تحويل التحديات لإنجازات ملموسة في لقاء منسقي ”التوعية الفكرية“

جهات الإخبارية

تضمن اللقاء التعريفي الأول لمنسقي وحدة التوعية الفكرية بمكاتب التعليم للفصل الدراسي الثاني، الذي نظمته وحدة التوعية الفكرية بتعليم المنطقة الشرقية، اليوم، حزمة من المحاور التي ترمي في نهاية المطاف لتحويل التحديات إلى إنجازات ملموسة.

وبدأ اللقاء بكلمة للمشرف على الوحدة أحمد الحارثي، أكد خلالها السير قدمًا تجاه تجويد خطط العمل والمهام المناطة بالوحدة، والعمل في الوقت نفسه على رفع سقف تطويرها.

تلى ذلك عرض منجزات وحدة التوعية الفكرية قدمها ناصر العصيمي، بعدها جاء محور التعريف بالمهام والمسؤوليات الخاصة بالوحدة بإدارة التعليم والتي قدمتها لطيفة القرشي.

تلاها التعريف بمهام ومسؤوليات مكاتب التعليم ومدير المدرسة والموجه الطلابي قدمها يوسف الحازمي، كذلك مناقشة طارق الرميح لمهام منسق وحدة التوعية الفكرية بمكاتب التعليم، آلية الرفع لطلب تنفيذ البرامج والتي استعرضتها ايمان العشي.

وأشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إلى سعي تعليم المنطقة بإشراف مباشر من مديرها العام د. سامي العتيبي، لترجمة خارطة البرامج التعليمية والتربوية الواسعة التي ترسم خطوطها العريضة وزارة التعليم، للمضي قدما تجاه تطوير منظومتها التعليمية والتي يشكل أبنائنا الطلبة مخرجها النهائي.

وأضاف: من هنا وانطلاقا من الدور المأمول في تقديم برامج نوعية بصورة تعكس حجم الجهود المبذولة داخل المجتمع التعليمي.

وتحرص إدارة تعليم الشرقية ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، على ترجمة منظومة البرامج المهنية التي تتواكب ومساعي وزارة التعليم تجاه تعزيز قيم الانتماء الوطني والولاء للقيادة الرشيدة، وأهمية التوعية الموجهة للطلاب والطالبات وتحذيرهم من الظواهر السلوكية التي تؤثر على مسار حياتهم.