آخر تحديث: 10 / 7 / 2020م - 2:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أخصائي تغذية يطالب الوالدين بأن يكونوا «قدوة» في تناول الإفطار الصباحي

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تاروت

طالب أخصائي التغذية رضي العسيف بأن يكون الوالدين قدوة لأولادهم الطلبة والأطفال في تناول وجبة الإفطار الصباحي.

وأكد العسيف على أن من أهم الأسباب تساعد في عدم تناول التلاميذ للإفطار في المنزل هو غياب القدوة من الأهل، فالجميع يخرج من البيت بدون تناول وجبة الفطور.

وأشار في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» أن من الأسباب التي يراها أخصائيو التغذية والتي تساعد في عدم تناول الإفطار هي عدم التنويع في أطباق وأصناف الوجبة بالإضافة إلى أن الاستيقاظ المتأخر من النوم يساعد في عدم تناول الوجبة في المنزل.

وحذر العسيف أن عدم تناول الإفطار يؤدي إلى اضطراب الساعة البيولوجية من ناحية تنظيم امتناع الجسم عن الطعام وتناوله، موضحاً أن الإخفاق في تناول الإفطار الصباحي يعتبر أسوأ الإخفاقات، منوهاً إن تناول الطعام ولو بكميات قليلة خلال ساعة من الاستيقاظ هو فكرة جيدة.

وأشار إن متناولي إفطار الصباح يمارسون نمطا صحيا للحياة، موضحاً أن الدراسات ربطت بين تناول إفطار الصباح المنتظم ومختلف الجوانب الصحية كتحسين الذاكرة وتركيز الذهن وخفض مستوى الكولسترول منخفض الكثافة «LDL - الضار» وتقليل خطر السمنة والسكري.

وأكد على أهمية احتواء الإفطار الجيد على بعض من الكربوهيدرات، والألياف «الحبوب الكاملة، الفواكه، أو الخضراوات»، وبعض مصادر البروتينات غير الدسمة مثل البيض أو الفول أو الاجبان أو الحليب.

ولفت العسيف الى أن وجبة الفطور تساهم في تعديل مستوى السكر في الجسم بعد انخفاضه أثناء الليل، وتحسين الأداء الذهني الجيد خلال ساعات الصباح المبكرة سواء للأطفال في المدرسة أو البالغين في العمل.

ونصح في ختام حديثه بعدم إهمال وجبة الإفطار للتمتع بالصحة والنشاط والحيوية طوال اليوم.