آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

غياب 500 طالبة في مدرسة العوامية لليوم الثاني على التوالي

جهينة الإخبارية

تغيبت نحو 500 طالبة من طالبات المدرسة الابتدائية الاول في بلدة العوامية في محافظة القطيف، عن مقاعدهن الدراسية لليوم الثاني على التوالي.

يأتي ذلك نتيجة عدم ملائمة مبنى المدرسة الابتدائية الثانية المنقولين له في وقت سابق بحي الريف للدراسة، بحسب ما ذكرته أمهاتهن اللاتي تجمعن امام المدرسة صباح أمس، للمطالبة بإيجاد حلول عاجلة تنهي معاناة الطالبات مع المدرسة.

وأبدت الأمهات تخوفهن الشديد على بناتهن لتواجدهن بمبنى متهالك يخلو من مقومات السلامة.

واشارت الامهات الى ان إن المبنى يحوي مدرسة ابتدائية وثانوية سبق أن سقطت منه قطع اسمنتية كبيرة، كما أن الأعمدة فيه متصدعة.

وتخوفن بسبب الازدحام من خطر انتقال الامراض بين الطالبات وخطر التدافع اثناء الخروج او حدوث اي خطر طارئ يستدعي اخلاء المدرسة مما يتسبب بكارثة لا سمح الله.

وأفادت أمهات بأن بناتهن لا يتعلمن في شكل جيد بسبب زحام الطالبات في المجمع التعليمي الذي تدرس فيه المئات من الطالبات، كما حشرت طالبات الابتدائي في صفوف بعدد كبير، إذ تدرس بعضا لطالبات في ظروف لا تصلح لتكون مناسبة مع بيئة التعليم المثالية، ما يستوجب التحرك السريع.

وأشرن أنه لا يوجد بالمدرسة مكان لإقامة أنشطة الطالبات المختلفة وتنفيذ الأنشطة المقررة من الوزارة، أو الإذاعة المدرسية، كما لا يوجد غرفة للمرشدة بالمدرسة الابتدائية أو مكان خاص لاستقبال الطالبات.

وقالت احدى الطالبات ان نحو خمسين طالبة وضعن في قاعة، وهو عدد كبير، وناقشنا المعلمات، وهن متعبات من الوضع، مشيرة الى ان البيئة التعليمية ليست جيدة بهذا المستوى الموجود، مطالبة المسؤولين إيجاد حل.

وكان مدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس وجه بإنهاء صيانة المدرسة الابتدائية الأولى في بلدة العوامية وتقرير وضعها في مدة وجيزة واتخاذ الإجراء اللازم والحل الجذري السريع، مشيرا إلى أن سلامة بناتنا الطالبات في المدارس من أهم أولوياتنا.