آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 3:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

19 طفلاً ينتظمون في فصول مركز تواصل للتوحد بالقطيف غداً

جهينة الإخبارية نوال الجارودي - القطيف

ينتظم غداً الأحد 19 طفلاً في مركز تواصل للتوحد التابع لخيرية القطيف بحضور رئيس لجنة التوحد بالخيرية وأمهات الأطفال وكامل فريق العمل في المركز.

وأتم تواصل وكامل الفريق استعداداتهم لاستقبال الأطفال من حيث تجهيزات الفصول وتأهيل المعلمات والأخصائيات بما يتناسب مع حاجاتهم والخطط التربوية والتعليمية التي ستخصص لكل طفل منهم.

وكانت فكرة مركز لأطفال التوحد بدأت بفكرة من ناهد الزاير عضو لجنة التوحد قبل ثلاث سنوات ما لبثت وتبلورت واقعاً جميلاً يخدم المنطقة وأطفالها من ذوي اضطراب التوحد.

وانطلق المشروع بتبني خيرية القطيف للفكرة من خلال تأسيس لجنةٍ مكونة من أطباء ومختصين في اضطراب التوحد يترأسهم عنان العوامي وتضم: محمد المخرق، عبد الله الجصاص، رائد أبو عزيز، ناهد الزاير، ساهرة السنان، فردوس الماحوزي، إيمان البناي، إنعام عاشور، ماريا البشراوي، نوال الجارودي وآخرون ممن قدموا الكثير من جهودهم من خلال المادة والوقت لإنجاز هذا المشروع.

وعمل أعضاء اللجنة على تأسيس المركز وفق أحدث النظريات والمناهج العالمية الحديثة ليقدم بحق خدمةً حقيقيةً ملموسةً لأطفال اضطراب التوحد وذويهم ويساهم بشكلٍ فاعلٍ في تحسين السلوكيات والمشكلات التي يعانون منها.

واطلع المؤسسون للمركز على نظم عمل العديد من المراكز في الخليج والمنطقة من خلال زيارات نظمت لها كمركز الكويت للتوحد ومركز الوفاء بالبحرين وغيرهم والذين قدموا مشكورين كافة امكاناتهم للمساعدة على إنجاح حلم «تواصل». افتتاح تواصل

وقال عدنان العوامي رئيس لجنة التوحد: أن كافة الاستعدادات قد استكملت لاستقبال الأطفال غداً وأن الجميع ينتظر اللحظة التي تلامس فيها خطوات الأطفال أرض المركز ويباركونها.

ووجه العوامي شكره العميق لكل من ساهم في إنجاز «تواصل» وبذل فيه الجهد والوقت والمال خدمةً لهذه الفئة العزيزة على قلوب الجميع.

وبين رئيس لجنة التوحد أن المركز قريباً سيقيم افتتاحاً رسمياً للمركز بحضور المسؤولين في الجمعية والإعلاميين وسيدعى إليه المهتمين والمختصين بشأن الطفولة والتوحد.

وعبرت ناديا الشماسي مديرة المركز عن سعادتها لاستقبال الأطفال وانتظامهم في الفصول غداً وهو اليوم الذي ينتظره كل المحبين لـ«تواصل» بشوق.

وأشارت الشماسي أن سعي تواصل للتطوير ومواكبة الجديد في مجال اضطراب التوحد وتطوير فريقه وموظفيه هو سعي دائم ومستمر وإن هذا من أهم مبادئ المركز وسياسته التي يحرص عليها.