آخر تحديث: 24 / 7 / 2017م - 9:18 ص  بتوقيت مكة المكرمة
خطيبتي وسناب شات
ا. ا. - 27/02/2017م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

خطيبتي تعودت أن تتابع باستمرار برامج التواصل الاجتماعي «سناب شات» الذي يهتم بأمور المجتمع وبالفعاليات الاجتماعية، حيث تضيف اشخاص ضمن تخصصها في العمل بكثرة، وهذا ليس الخلاف بيني وبينها.

خلافي: هو تواصلهم معها، فهي تضع صورها بالحجاب باستمرار أو على فترات متقطعة، وتأتي لها تعليقات مستمرة وخادشة للحياء دون الانتباه أن هذا الأمر يسبب مشاكل أسرية، أنا لا أقبل هذا الأمر، ومن حقي الغيرة على زوجتي، والأعظم من ذلك تقوم فئة شبابية بدعوتها للعشاء، أو يتدخلون في أمور حياتها.

طلبت منها أن تقتصر التواصل على «سناب شات» مع أهلها، ومع زميلاتها وليس للعامة من الناس، فلم تقبل.

لقد تم فك خطوبتنا 3 مرات بسبب هذا العمل، وأنا لا أقبل أن تتكرر لها تلك التجربة القاسية، وأريد منها أن تبتعد وأن تغير من حياتها. نحن على وشك الزواج، وهذه الأمور تُقلقني، حيث قد تستمر إلى ما بعد الزواج. ما هو رأيكم؟ وماهي طرق التعامل مع الأمر؟

جزاكم الله خيراً.
الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

* كلامك سليم وهو عين العقل.

* الاهتمام بأمور المجتمع ومعالجة أخطائه بواسطة «برامج التواصل الاجتماعي» أمر إيجابي، لكن ينبغي أن لا يكون على حساب وضع الشخص الأسري.

أفضل الحلول هو الحوار والنقاش بينك وبين زوجتك، ووضع النقاط على الحروف.

* أخبرها أن لا مانع لديك في متابعة برامج التواصل الاجتماعي، ولكن بحدود.

* ما دام وضع صورها تجلب لها تعليقات خادشة للحياء من قبل الشباب، فالأفضل ترك ذلك.

* عليها أن تحترم غيرتك عليك، وأن تعتبر تلك الغيرة من حبك لشخصها الكريم، ومن خوفك من انهيار بيتكم الأسري.

* دعوات العشاء اذا كانت مع صديقاتها لا مانع منها، لكن إذا كانت من قبل شباب ينبغي التوقف عنها.

* لابد أن تفرق زوجتك بين وضعها كفتاة، وبين وضعها وهي مرتبطة بزوج، وعليها مسؤوليات وواجبات، ولديها زوج يخاف ويغار عليها، فليس من صالحها فك خطوبتها للمرة الرابعة لأن ذلك سيُؤثر عليها نفسيًا.

وفقك الله لكل خير

الأخصائية الاجتماعية مريم العيد